الاخلاقيات و التقاليد القضائية .. فكرة المستشارة هدى الاهواني نائب رئيس هيئة النيابة الادارية و اعداد نخبة من مستشاري الهيئة

1025
0

إن التقاليد والأعراف القضائية واحترامها من اﻵداب والسلوكيات التى ينبغى على أعضاء السلك القضائى التمسك بها والتحلى بها واعتبارها من أهم الذخائر الشخصية التى تُقوى وتُعضد الشعور بانتمائنا لأسرة قوية متماسكة صلبة ، فيتعين علينا أن نلتزم بها ونحرص على إحياء وإعلاء تقاليدنا وأعرافنا المهنية ، ليس ولعاً بماضى أو تشبثاً بلغو ﻻ طائل منه ، وإنما تمسكاً رشيدا بهويتنا ومتطلبات مهنتنا ، وإيمانا بأن قوة القضاة تكمن فى قوة تمسكهم بقيم رسالتهم وإحياء تقاليدهم وأعرافهم التى تَفْرقهم عن غيرهم.

 

لقد اعتدنا منذ عملنا بهذا الصرح العظيم – النيابة الادارية – على بعض الأداب والأعراف التى أصبحت إلزامية لنا جميعاً حتى كادت أن تصير فى مرتبة البروتوكولات وأدبيات الإلزاميات التى يتحتم مراعاتها فى الوسط القضائى ، ويجب العمل بها عملاً بمقتضيات سمو منزلة ورفعة القضاة .

وها نحن كأعضاء بهذا الصرح العظيم أردنا أن نلقى الضوء على بعض من الصفات والآداب القضائية فى شكل عمل جماعى التف حوله بعض الأعضاء من كافة الدرجات ليكون دليلا علي أن تلك التقاليد القضائية ستظل دائماً وأبدا محل تمسك من كافة الأجيال وعلى مَر الزمان .

لتحميل الكتاب فضلا منك لا أمراً اضغط على الصورة التالية

مع خالص تحيات اسرة تحرير الكتيب و اسرة إدارة الموقع
Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق