عميد “حقوق الإسكندرية”: “الأمن القومي زي شرف البنت.. وتحقيقه فرض عين

161
0
قال الدكتور “طلعت دويدار”، عميد كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية: “إن الأمن القومي أحد مقاصد الشريعة الإسلامية، وتحقيقه فرض عين على كل مواطن، فلا يمكن ممارسة الحرية في مجتمع لا يتمتع بالأمن القومي، كما أنه فرض عين على الإعلام”، مشيرًا إلى أن الأمن القومي لأي دولة مثل (شرف البنت)، لا يجب المساس به.

جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر (الأمن القومي والمواطنة باعتبارهما الركيزة الأساسية من ركائز التنمية الشاملة) ظهر اليوم، السبت، والذي تنظمه جمعية (من أجل مصر) بإحدى قاعات المناسبات بالإسكندرية.

وحضر الندوة “عبد الحليم علام”، منسق عام الجمعية، والدكتور “طلعت دويدار”، عميد كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، وعدد من الشخصيات العامة والسياسية، وعدد من النواب، منهم “حسني حافظ”، و”طارق السيد”، و”أشرف رشاد عثمان”، و”سوزي عدلي ناشد”، و”إنجي مراد”، وممثلان عن الكنيسة والأزهر.

وأضاف “دويدار”: “نحن كلنا من أجل مصر، ومصطلح الأمن القومي هو مصطلح حديث، وهو كافة التدابير التي تتخذها الدولة لحماية الأمن من الداخل والخارج، وتطور مفهومه حتى أصبح يشمل الحياة كلها”.

وتابع: “التعليم قضية أمن قومي، وأنا مسؤول عن تخريج طلاب من الكلية لا يكونون عبئًا على المجتمع، فالغرب يريدنا أن ندمر أنفسنا بأنفسنا من خلال التدمير الثقافي، وأخيرًا العسكري، والأمن القومي هو تحقيق حد الرضا للمواطن في كل شيء”.

ومن جانبه، قالت “سوزي عدلي ناشد”، عضو مجلس النواب: “المواطنة ينبثق منها المساواة وعدم التميز، ولابد من ترسيخها، ففي فترة حكم الإخوان كانت مصر هتروح مننا، والدستور جاء ليرسخ فكرة المواطنة”.

وأضافت أن مجلس النواب أقر قانون بناء المساجد والكنائس وخرج بصعوبة، وهناك قانون عدم التمييز الذي يُناقش الآن في البرلمان، وهناك مشروع لقانون عدم عقد الامتحانات في فترات الأعياد، سواء كانت أعياد مسيحيين أو مسلمين، إلى جانب المشاريع الخاصة بالمرأة.

بوابة القاهرة
Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق