التعويض عن القرارات الإدارية اعداد المستشار / سعداوي عبد التواب مفتاح وكيل عام النيابة الادارية

122
0

ومن المستقر عليه أن الدولة الحديثة تطورت وظيفتها عن ذي قبل ولم يعد نشاطها قاصرا علي حماية النظام والأمن الداخلي وصد العدوان الخارجي وفض ما ينشأ بين الأفراد من نزاعات ، وذلك بفعل انتشار الأفكار الاشتراكية والأزمات الاقتصادية إثر الحربين العالمتين الأولي والثانية خلال القرنين العشرين ، وقد ترتب على ذلك بالضرورة تعدد نشاط الإدارة التي أصبحت تمارس في كل دولة نشاطها من خلال هذه الصور كلها ، أو من خلال بعضها وفقا للظروف السائدة فيها.

والإدارة وهي بسبل مباشرة نشاطها تلجأ إلى القرارات الإدارية التي تصدر من جانب واحد ،أو إلى أسلوب العقود الإدارية.
ومن المستقر عليه فقهاً وقضاء أن القرار الإداري هو إفصاح الإدارة عن إرادتها الملزمة ، بما لها من سلطة بمقتضى القوانين واللوائح بقصد إنشاء أو تعديل أحد المراكز القانونية متى كان ذلك ممكناً وجائزاً قانوناً ، ومتى كان الباعث عليه الرغبة في تحقيق المصلحة العامة.

ومبدأ مسئولية الدولة عن التعويض يحتل أهمية كبيرة فيما يختص بالقرارات الإدارية لارتباطها أرتباطا وثيقاً بعلاقات الأفراد بالإدارة ، وكذا لإتصالها بالناحية العملية المتشابكة الأطرف.
وهذا ما حدا بنا إلى إعداد البحث التالي توصلاً إلى إلقاء الضوء على الجوانب المختلفة للتعويض عن القرارات الإدارية.

خطة البحث

وسوف نتناول أساس مسئولية الدولة عن التعويض في فصل أول والذي سنقسمه إلى مسئولية الدولة على أساس الخطأ في مبحث أول ، مسئولية الدولة بدون خطأ في مبحث ثان ، أما الفصل الثاني فسوف نفرده للضرر باعتباره عنصرا أساسيا في المسئولية ، وإذ يتم تحديد ماهية الضرر وأنواعه في مبحث أول ، وخصائص الضرر في مبحث ثان ، وسوف نعّرج في الفصل الثالث على أنواع التعويض وتقديره ، وبحيث يتناول المبحث الأول منه : أنواع التعويض ، في حين أن المبحث الثاني يتصدى لتقدير التعويض.

لتحميل الدراسة بالكامل فضلاً لا أمراً اضغط على الصورة التالية

download

مع مراعاة أن القانون يتم قراءته بمعرفة برنامج Adobe Reader لتحميل البرنامج على جهازك من فضلك اضغط
على اسم البرنامج باللون الازرق في نهاية السطر .. Adobe Reader
مع خالص تحيات إدارة الموقع
Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق