نادي قضاة مجلس الدولة في البحيرة يكرم المستشار محمد عبدالوهاب

1306
0

أقام نادي قضاة مجلس الدولة في البحيرة، خلال حفل إفطار رمضاني، مساء أمس، حضره شباب قضاة مجلس الدولة وقضاة الجهات والهيئات القضائية والنيابة الإدارية، والمستشار برتى سامي نائب رئيس مجلس الدولة، ورئيس نادي القضاة في البحيرة.

وكرم النادي المستشار محمد عبدالوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة، وعضو الدائرة الأولى في المحكمة الإدارية العليا، ومنح درع التميز من المستشار رئيس نادي قضاة مجلس الدولة في البحيرة.

وقال خفاجي، في كلمته، إن تكريمه في هذه المناسبة الخالدة بشهر رمضان أضاف إجلالًا له ولزملائه الكرمين، ويعد تتويجًا من زملاء المسيرة القضائية الذين يرفعون راية العدل بالفكر المستنير ينيرون الطريق إلى الحقيقة التي ننشدها جميعًا.

وأشار “خفاجي”، إلى أن كلمة العدل في حروفها بسيطة وفي معناها ومغزاها عميقة، فهي طريق المعاناة والبحث والمشقة والجرأة والجسارة والنزاهة والنقاء، مضيفًا أن العدالة نبتت على أرض مصر، وأن القضاء الإداري هبة المصريين.

الوطن

كرم نادى قضاة مجلس الدولة بالبحيرة 16 مستشارا وقاضيا من قضاة المجلس، تضمن التكريم الفقيه القانونى المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة عضو الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، والمستشارين سمير البهى رئيس نادى قضاة مجلس الدولة العام، وإبراهيم محمود المشرف على فرع مجلس الدولة بالبحيرة، ومحمد عاطف سيف، وأحمد أبو الحمد، وماهر نسيم، ومحمد عمار، ومحمد موسي، وأيمن عثمان، وسمير عبد السلام، وأسامة جمعة، وأحمد النجار، وحمدى السقا، إلى جانب تكريم أسرة المستشار المرحوم محمود جاب الله وأسرة المرحوم المستشار السباعى الأحول.

شهد حفل التكريم المستشار برتى سامى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس نادى قضاة البحيرة وعدد من قضاة مجلس الدولة والجهات والهيئات القضائية والنيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة.

وفى كلمته لشباب قضاة مجلس الدولة قال الفقيه المستشار الدكتور محمد خفاجى إن العدالة نبتت منذ آلاف السنين على أرض مصر الطيبة وإذا كانت مصر هبة النيل فالقضاء الإدارى هبة المصريين . وإن الدولة ترتفع كلما ارتفعت راية العدل وكثير من المبادئ الدستورية التى صاغتها الإعلانات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان هى من نبت أرض الكنانة، داعيا شباب القضاة إلى الإضافة للعلم وليس تجميعه أو ترديده وأساس علم القضاء الإدارى من أحكامه وأن يرفعوا راية العدل ويضيئوا مشاعل العدالة بالفكر المستنير لينيروا الطريق إلى الحقيقة التى ننشدها جميعاً قضاة ومتقاضين لأن العدالة للناس وبالناس ومن أجل الناس.

وقال رئيس نادى قضاة مجلس الدولة العام إن البلاد تعرضت عبر تاريخها لكثير من هذه المحاولات والمخططات الدنيئة الفاشلة، مؤكدا أن الإرهاب الأسود لم يفرق بين مسلم ومسيحي، ولكنه يستهدف أمن مصر واستقرارها ولن يفلح فى ذلك، فقد عودنا الشعب المصرى الصمود على الأوجاع والآلام والأزمات والظروف الصعبة مهما كانت مرارتها مشيرا إلى ان الحوادث العابرة لن تؤثر على وحدة النسيج الوطني.

الاهرام

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق