رحلة «الداخلية» من مقتل النائب العام إلى إيداع أوراق المتهمين «مكتب المفتي»

508
0

أسدلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة- اليوم السبت- في معهد أمناء الشرطة بطرة، الستار “جزئيًا” على الحادث الإرهابي الذي وقع صباح يوم 29 يونيو 2015، وأسفر عن استشهاد النائب العام المستشار هشام بركات، وإصابة 9 آخرين من طقم حراسته، وذلك بإحالة 30 متهمًا إلى فضيلة المفتي؛ لأخذ الرأي الشرعي على قرار حكمهم، منهم 15 متهمًا “حضوريًا”، و15 “غيابيًا”.
وكانت البداية، بوضع وزارة الداخلية، خطة مُحكمة؛ لتضييق دائرة البحث والاشتباه للإمساك بخيوط الأدلة التي توصلها للجناة.

* خطة البحث عن الجناة..

شملت الخطة عدة نقاط، كان من بينها، ما يلي..

1- تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بمنزل النائب العام المستشار هشام بركات، والمنشآت والمنازل القريبة من موقع العملية الإرهابية.

2- إعداد تقرير فني مفصل عن تسجيلات المدة التي وقعت فيها الحادثة، وما قبلها؛ للوصول إلى منفذى جريمة الاغتيال.

3- استجواب كافة المشاركين فى حراسة وتأمين موكب النائب العام.

4- إجراء مسح شامل للمترددين على المنطقة المحيطة بمنزل المستشار هشام بركات، وحراس العقارات، وسؤالهم عن رصدهم لأي أشخاص حاولوا تتبع تحركات الشهيد من عدمه.

* معاينة موقع الحادث..

تبين لنيابة أمن الدولة العليا، من المعاينة الأولية لموقع الحادث، ما يلي..

1- تحطم ما يقرب من 20 سيارة، اشتعلت النيران في بعض منها، وتحطم الأخرى نتيجة شدة الانفجار.

2- وجود تلفيات في بعض المحال التجارية وواجهات العقارات المواجهة لمكان الانفجار.

3- استهداف مجهولين لسيارة النائب العام وطاقم حراسته، أثناء خروجهم من الشارع الذي يقطن به متوجها إلى مكتبه، بأن فخخوا سيارة داخلها كمية كبيرة من المتفجرات، وأثناء اقترابه؛ فُجِّرَت عن بعد.

4- تبين أن السيارة المفخخة تحولت إلي “كتلة حديدية” نتيجة الانفجار، كما التهمت النيران سيارات تصادف وجودها.

* التوصل للجناة..

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية- بعد مرور 9 أشهر- على استشهاد المستشار هشام بركات، من ضبط المتهمين؛ عقب تحديد رجال الأمن الوطنى معلومات دقيقة حول أماكن اختبائهم.
بدأت عملية الضبط؛ بإعداد وتوجيه مأموريات موسعة، بالاشتراك مع كل من “رجال الأمن العام، والعمليات الخاصة، وقوات الأمن المركزى” داهمت الأماكن المحددة سلفا للمتهمين، وحاصرتهم وألقت القبض عليهم عقب مواجهات أمنية.
يذكر أن محكمة جنايات جنوب القاهرة، قضت – بعد انعقادها في معهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت- بإحالة أوراق 30 متهمًا من بين 57 محبوسين، إلى فضيلة المفتي، في اتهامهم باغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، وحددت جلسة 22 يوليو؛ للنطق بالحكم.
وكانت النيابة العامة، أسندت إلى المتهمين، التهم التالية..
أولا: ارتكابهم لجرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه.
ثانيًا: الشروع فى قتل مواطنين.
ثالثًا: حيازة وإحراز أسلحة نارية، مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والذخيرة التى تستعمل عليها.
رابعًا: حيازة وإحراز مفرقعات “قنابل شديدة الانفجار”، وتصنيعها.
خامسًا: إمداد جماعة أُسِّسَت على خلاف أحكام القانون، بمعونات مادية ومالية، مع العلم بما تدعو إليه تلك الجماعة، وبوسائلها الإرهابية لتحقيق أهدافها.

الدستور

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق