تحقيقات النيابة: السرعة الزائدة وراء حادث قطاري الإسكندرية

560
0

كشفت تحقيقات النيابة الإدارية، التي أجريت برئاسة المستشار الدكتور خالد أبو الوفا، مع سائق قطار 571 خط “بورسعيد – الإسكندرية”، الذي كان متوقفًا في الطريق، واصطدم به رقم 13 القادم من القاهرة، ظهر أمس الجمعة، ما أسفر عن مصرع 41 شخصًا وإصابة 133 آخرين، بينهم عدة حالات حرجة، أن سائق القطار كان يسير بسرعة ولا يلتزم بشروط السلامة. وقال السائق في التحقيقات:”غن السبب في توقفه، هو انتظار الأوامر للتحرك، إلا أنه فوجئ بالقطار يتقدم نحوه بسرعة كبيرة مخالفًا لاشتراطات حركة القطارات، التي تلزمه بترك مسافة 800 متر بين القطارين حتى يتمكن السيطرة عليه أثناء إيقافة”.

جريدة الدستور

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق