وزير العدل الأمريكي: إلغاء برنامج “داكا” الذي يحمي المهاجرين الشباب القادمين بطريقة غير شرعية

179
0

أعلن وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز إلغاء برنامج “داكا” الخاص بحماية المهاجرين الشباب الذين دخلوا الأراضي الأمريكية بطريقة غير شرعية وهم أطفال والذي تم تطبيقه خلال إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما.

ووصف سيشنز – في مؤتمر صحفي أوردته شبكة (سي إن إن) الأمريكية اليوم الثلاثاء – البرنامج بأنه “غير دستوري”، مشيرا إلى أنه حرم مئات الآف الأمريكيين من الوظائف عن طريق إعطاء هذه الوظائف إلى هؤلاء الأجانب غير القانونيين.

وقال سيشنز “لكي يكون لدينا نظام هجرة قانوني يخدم المصالح الوطنية، لا يمكننا الاعتراف بكل من يرغب في القدوم إلى الولايات المتحدة، الأمر ليس بهذه البساطة، فهذه ستكون “سياسة الحدود المفتوحة” والشعب الأمريكي قد رفض ذلك، ولذا يجب على الدولة أن تضع حدا حول عدد المهاجرين الذين يتم الاعتراف بهم كل عام، وهذا يعني أنه لا يمكننا قبول جميع المهاجرين، وهذا لا يعني أنهم أشخاص سيئون أو أن بلادنا لا تحترمهم أو تقلل منهم بأي شكل، ولكن هذا يعني أننا نطبق قوانيننا بشكل صحيح كما وافق عليها الكونجرس.”

يذكر أن برنامج “داكا”، الذي أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، يمنح حالة قانونية لمئات الآلاف من القاصرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة بطرق غير مشروعة، ويسمح لهم بالبقاء للعمل أو الدراسة لمدة عامين قابلة للتجديد، حيث يوفر البرنامج الحماية لنحو 800 ألف شخص في الولايات المتحدة من الترحيل.

صدى البلد

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق