فريقان من الطب الشرعي يتوجهان إلى مستشفيات حلوان لفحص مصابى الكنسية

207
0

كلف وزير العدل المستشار حسام عبد الرحيم، فريقين من الأطباء الشرعيين برئاسة الدكتور هشام عبد الحميد، رئيس مصلحة الطب الشرعي، كبير الأطباء الشرعيين، بالانتقال إلى مستشفى النصر ومستشفى حلوان العام، لتوقيع الكشف الطبي على القتلى في حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بمنطقة حلوان، صباح اليوم الجمعة.

وقال الدكتور هشام عبد الحميد، رئيس مصلحة الطب الشرعي، كبير الأطباء الشرعيين، إن وزير العدل وجه بسرعة الانتقال إلى موقع الحادث، والمستشفيات الموجود بها الضحايا، لإعداد التقارير الطبية اللازمة في شأن أسباب الإصابات التي أودت بحياتهم.

وأكد “عبد الحميد” لـ”فيتو” أنه تم تشكيل فريقين كل منهما مكون من ثلاثة أطباء شرعيين، وانتقل فريق منهم إلى مستشفى النصر بحلوان حيث يوجد 6 جثث، بينما انتقل الفريق الآخر إلى مستشفى حلوان العام التي يوجد بها ثلاث جثث.

وأضاف أنه من المقرر إعداد تقرير بالصفة التشريحية للقتلى في الحادث الإرهابي، وبيان تحديد أسباب الوفاة وكذلك الإصابات وتسليمها إلى النيابة العامة.

يذكر أن النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، كلف نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بمنطقة حلوان، صباح الجمعة.

كما أمرت نيابة أمن الدولة العليا بانتداب أطباء مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على القتلى وإعداد التقارير الطبية اللازمة في شأن أسباب الإصابات التي أودت بحياتهم، وتكليف خبراء مصلحة الأدلة الجنائية بإجراء المعاينة الفنية ورفع آثار الحادث وإعداد التقارير الفنية اللازمة في شأن كيفية تنفيذ الهجوم الإرهابي.

فيتو

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق