«المحامين»: طالبو متابعة الانتخابات مفصولون من لجنة الحريات

98
0

قال صلاح سليمان، عضو مجلس نقابة المحامين، ومقرر لجنة الحريات، إن من تقدموا بطلب لسامح عاشور، نقيب المحامين، لمتابعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، فصلوا من اللجنة قبل ما يزيد على ٣ سنوات، وقبل توليه رئاسة اللجنة لصلتهم بجماعة الإخوان، والغريب أن النقيب وافق على طلبهم، وتقدموا بالفعل إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، دون الاطلاع على القوانين ذات الصلة الخاصة لمتابعة العملية الانتخابية.وأضاف مقرر لجنة الحريات في تصريحات خاصة لـ«فيتو» أن قوانين إنشاء الوطنية للانتخابات، وقانون الانتخابات أيضًا، حددت الجهات التي من حقها متابعة الانتخابات، والتي ليس من ضمنها نقابة المحامين، بل هي المؤسسات مشهرة وفقًا لقانون التضامن الاجتماعي، وبالتالي الطلب الذي قٌدم من هذه المجموعة لا يتسق وصحيح القانون، متسائلا: لماذا قدم الطلب هل لأنهم لم يقرأوا القانون أم لإحراج الهيئة والنظام في مرحلة شديدة الحساسية.

وأكد أن طلب نقابة المحامين، لمتابعة الانتخابات، لم يرفض لأنه غير قانوني في الأساس، مشددًا على أن هذه القضية ستكون على رأس مناقشات اجتماع مجلس نقابة المحامين المقبل.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أعلنت رفض الطلبات المقدمة من نقابة المحامين واتحاد المحامين العرب لمتابعة الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها مارس المقبل.

بوابة فيتو

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق