المحكمة الأوروبية تقضي بإمكانية اعتبار ساعات العامل رهن الاستدعاء الهاتفي ساعات عمل عادية

219
0

أصدرت محكمة العدل الأوروبية، اليوم الأربعاء، حكمًا يقضي باعتبار الساعات التي يقضيها العامل خارج مقر عمله لكنه رهن الاستدعاء الهاتفي في أي وقت خلال هذه الساعات، أوقات عمل كاملة.

تتعلق القضية بأحد رجال الإطفاء في بلجيكا، الذي كان مطالبًا بأن يكون في حالة استعداد تام، وقادرًا على الوصول إلى مقر عمله خلال 8 دقائق من استدعائه، وهو ما يعني أنه لا يكون حر الحركة خلال هذه الساعات المحددة، رغم وجوده خارج مكان العمل.

لجأ رجل الإطفاء البلجيكي إلى المحكمة لمطالبة بلدية مدينة نيفيلس 30 كيلومترًا جنوب العاصمة بروكسل بتعويضه عن ساعات خدمته كرجل إطفاء رهن الاستدعاء واعتبارها ساعات عمل عادية، ولجأت المحكمة البلجيكية إلى محكمة العدل الأوروبية لطلب المشورة.

وفي هذه القضية، اعتبر قضاة المحكمة الأوروبية أن إلزام رجل الإطفاء بالتواجد في مكان يتيح له الوصول إلى مقر عمله خلال 8 دقائق فقط بعد استدعائه “قيود قوية على فرصه في ممارسة أنشطته الأخرى” وهو ما يعني أنه يجب اعتبار ساعات وجوده رهن الاستدعاء ساعات عمل عادية.

وأضاف القضاة أن هذه القضية تختلف تمامًا عن حالة العامل المطالب بأن يكون متاحًا فقط للاتصال الهاتفي من مكان عمله أثناء وجوده رهن الاستدعاء.

ومن المنتظر أن يصدر القرار النهائي بشأن القضية من جانب محكمة العمل العليا البلجيكية، حيث إنها هي التي تنظر القضية منذ البداية.

بوابة الاهرام

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here