حفل ختامي لنموذج محاكاة الجامعة العربية بـ”حقوق حلوان”

58
0

أقامت كلية الحقوق جامعة حلوان حفلًا ختاميًّا لنموذج محاكاة جامعة الدول العربية بنسخته الثانية على مستوى أنحاء جمهورية مصر العربية وللمرة الأولى بجامعة حلوان، تحت رعاية وحضور الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والدكتور السيد العربي عميد كلية الحقوق.
حضر الحفل المستشار محمد السباعي بجامعة الدول العربية، والدكتورة إيمان عبدالجواد مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة، وعدد من رؤساء نماذج المحاكاة بالجامعات المصرية، والمتدربين بجامعة الدول العربية.وأكد نجم، خلال كلمته، أن أبناء كلية الحقوق بالجامعة يقومون بعمل مشرِّف يدعو إلى الفخر، كما أثنى على هذه التجربة وأهميتها وحرص الكلية على إخراجها بهذا الشكل المشرف وهو ما يدل على وعي الطلاب والكلية بأهمية جامعة الدول العربية، مضيفًا أن هذه النماذج تحظى برعاية ودعم من القيادة السياسية برئاسة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي والجامعة.
وأشار إلى أن العرب أصحاب كيان وقوة فهم وأصحاب لغة واحدة مسلمين أو مسيحيين، لذا يجب أن يحتذوا بالاتحاد الأوروبي كنموذج مشرِّف ويجب العمل على توحيد العملة العربية مثل اليورو الأوروبي.
كما أن هذه النماذج تعد أهم أنواع التدريب التعريفى والتأهيلى للشباب وتهدف إلى تعريف الطلاب المشاركين وتزويدهم بمعلومات حول المنظمة وآلية عملها، بالإضافة إلى إكساب المشاركين المهارات الأساسية اللازمة لتنمية قدراتهم وإمكانياتهم تمهيدًا لمشاركتهم بشكل فعال فى النموذج.
وتابع نجم أن للنماذج أهمية بالغة للاستفادة من مقترحات ومبادرات الشباب التى يتم طرحها بالنموذج فى دفع مسيرة العمل العربى المشترك، حيث يهدف النموذج إلى التعريف بجامعة الدول العربية وخلق تواصل مع الشباب لدمجهم فى منظومة العمل العربى المشترك، والاستفادة من تنوع تخصصات الكليات والطلاب المشاركين فى النموذج من الجامعات المختلفة لتبادل الخبرات وبحث الموضوعات الهامه على الساحة الاقليمية والدولية المتعلقة بالوطن العربى، والتعرف على الواقع الفعلى لجامعة الدول العربية من إنجازات وصعوبات ومبادرات، ورفع كفاءة الطلاب المشاركين فى النموذج وتنمية المهارات الرياضية والثقافية والابداعية لديهم من خلال الأنشطة التى يتم تنظيمها فى إطار النموذج.
وشجّع المستشار محمد السباعي الشباب على العمل الجاد والتمسك بالأمل بأن يكونوا دبلوماسيين بارزين بجامعة الدول العربية في المستقبل القريب، موكدًا أن الأمل في الجيل الجديد الذي يمتلك العديد من عوامل النجاح مهما فرّقتنا الأنظمة والحكومات، فالوطن العربي دائمًا ما يخلق النصر من رحم الهزيمة.

البوابة نيوز

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق