ما زال الجدل مستمرًا.. مصادر برلمانية: مجلس الدولة لم ينته بعد من مراجعة قانون الصحافة.. ووكيل “إعلام النواب”: الهجوم متوقع.. ولا يوجد قانون يرضي الجميع

135
0

كشفت مصادر برلمانية مطلعة، أن مجلس الدولة لم ينته حتى الآن من مراجعة صياغة قانون تنظيم الصحافة، متوقعين الانتهاء من مراجعته خلال الأسبوع المقبل على أن يصوت المجلس عليه فى جلسة 15 يوليو الجارى.
وقالت المصادر إن القانون شهد مناقشات مكثفة داخل لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب وشارك فيها جميع الأعضاء وبلغ عدد الاجتماعات 39 اجتماعا، علاوة على أنه تم عرضه على جميع الجهات المختصة مثل نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للإعلام والصحافة وقامت اللجنة بإعداد تقرير مفصل بذلك تم عرضه على مجلس النواب وحظي بالمناقشة في كل وسائل الإعلام.
وأضافت أن القانون ليس وليد الصدفة ولكنه دخل البرلمان منذ عام 2016 وتم مناقشات حوله فى 2015 مبديا استغرابه من اعتراض البعض على القانون، لافتا إلى أن البرلمان راعى عدم المساس بالحريات وفقا المواثيق الدولية.
وأكد أمين سر لجنة الإعلام أن عضاء مجلس النواب لهم الحق الكامل فى مناقشة القانون تحت القبة وحق أصيل من مهام عملهم التشريعى، مشيرا إلى إمكانية إجراء محاولة على بعض مواد القانون منها مادة مد عمل الصحفى لبعد الستين، لاسيما أن الصحافة مهنة تراكمية تحتاج إلى خبرات شيوخ المهنة.
ووصف الهجوم على القانون بالغير مبرر، لاسيما أن البرلمان ولجنة الإعلام على حد سواء لايهمهم إلا الصالح العام خاصة أن البعض هاجمنا من قبل بعرقلة صدور القانون وبعد الانتهاء منه اعترضوا عليه قائلا: «القانون لم يعد فى يوم وليلة وكفى محاربة لخطوات الإصلاح».
وأشار إلى أن مجال الإعلام فى تطور مستمر ويحتاج إلى إصلاح تشريعية يضبط تلك المنظومة حتى يتوافق مع تطورات العصر، لاسيما فى ظل ظهور حرب المعلومات وما يصاحبها من عمليات تشويه وإطلاق شائعات تؤثر على البلاد.
فيما قال النائب جلال عوارة، وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن اعتراض البعض على القانون، أمر متوقع، خاصة أن أى قانون جديد لا يرضى الجميع، لافتا إلى أن هناك حالة من التوافق داخل البرلمان على قانون تنظيم الصحافة.

البوابة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here