برلمانيون يطالبون بإذاعة جلسات النواب.. عابد يتوقع بث دور الانعقاد المقبل على الهواء.. لجنة إعلام تطالب بتوفير قناة للمجلس.. ويؤكدون: من حق المواطن متابعة نائبه

34
0

بعد أن وافق أعضاء مجلس النواب على قرار الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، بمنع بث جلسات البرلمان على التليفزيون، بسبب أنها تشتت النواب خلال الجلسة والتفاتهم للكاميرات، استنكر بعض النواب عدم بث الجلسات وطالبوا بإعادة بثها مرة أخرى لتوضيح القضايا التي يناقشها الأعضاء، مؤكدين أن ذلك حق أصيل للمواطنين.

في البداية، قال النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن هناك مشكلة كبرى داخل البرلمان المصرى هى عدم إذاعة الجلسات على الهواء، مستنكرا هذا الأمر لأن إذاعة البرلمان أمام الرأى العام ستظهر جهد المجلس، لاسيما أن الكثير يزعم أنه لا يؤدى أى جهد فى خدمة الدولة، كما سيرى المواطن جهد النائب الذى انتخبه.

وأضاف عابد، في تصريحات تليفزيونية، أن إذاعة جلسات البرلمان على الهواء أيضا، سيمكن المواطنين من مشاهدة دور مجلس النواب الرقابى على الحكومة المصرية، مشيرا إلى أنه من المتوقع إذاعة دور الانعقاد المقبل فى البرلمان على الهواء.

وأوضح أن نواب البرلمان الحالى به أفضل نواب برلمانيين فى العالم، لكن لا يسلط الضوء عليهم، وهناك ظلم كبير لهم بالإعلام الذى لا يعلم الدور الذى يقومون به تحت القبة.

ومن جانبه، قال النائب جلال عوارة، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إن متوسط مدة جلسات البرلمان حوالي 5 ساعات ولمدة 3 أيام من كل أسبوع، مشيرًا إلى أنه توجد صعوبة كبيرة في أن تقوم قناة خاصة أو حتى القناة الأولى ببث كل هذه الساعات من جلسات البرلمان على الهواء مباشرة، مضيفًا أن وقت الجلسات يكون غير حيوي ولن يستطيع أغلب المواطنين مشاهدته.

وأوضح “عوارة”، في تصريحات لـ “صدى البلد”، أنه كان يوجد قناة وحيدة تنقل جلسات البرلمان كاملة وهي قناة صوت الشعب، ولكنها تم إغلاقها، مشيرا إلى أنه كان من المعارضين بقوة لإغلاقها لأنها كانت المتنفس للنواب عما يقومون به من مجهودات كبيرة تحت قبة البرلمان.

ولفت وكيل لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان إلى أنه في حالة رجوع بث جلسات البرلمان، لابد أن يتم اختيار الأوقات المناسبة لبثها ليستطيع أن يتابعها أكبر قدر من المواطنين، ولا يجب أن تتم إذاعتها على الهواء مباشرة، مؤكدًا أنه لابد من توفير قناة لإذاعتها مرة أخرى.

وفي السياق ذاته، قال النائب محمد أبو حامد، عضو لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، إن قرار وقف الإذاعة وبث جلسات مجلس النواب كان قرار أعضاء المجلس وليس قرار نائب معين، وذلك بعد طلب الدكتور على عبد العال التصويت على إيقاف البث التليفزيوني للجلسات، ولابد من التصويت عليه لإعادته مرة أخرى.

وأكد “أبو حامد”، في تصريحات لـ “صدى البلد”، أن إذاعة جلسات البرلمان شيء إيجابي، لأن من حق كل مواطن أن يتابع مناقشات النواب ووجهات النظر المطروحة وآراء النواب في القضايا المختلفة، والحكم على النواب الذين يمثلونهم إن كانوا يعبرون عن آرائهم بصدق أم لا، لذلك لابد أن تكون الجلسات علنية.

وأضاف عضو مجلس النواب، أنه في حالة عرض الأمر مرة أخرى للتصويت على إعادة إذاعة الجلسات على التليفزيون، سيقوم بالموافقة على إذاعتها، ليتابع المواطنون ممثليهم في البرلمان، وحق معرفة ما يتم من تشريعات ومناقشات ومساءلات للحكومة.

صدى البلد

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق