الأوقاف وهيئة قضايا الدولة يطلقان مسابقة بحثية لخدمة الدعوة

112
0

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية وهيئة قضايا الدولة، عن مسابقة تجريها اللجنة العليا لجائزة خدمة الدعوة والفقه الإسلامى وفق الخطاب الوارد من المستشار على زكى سكر رئيس هيئة قضايا الدولة، الذى جاء فيه :-

قررت اللجنة العليا المشكلة بموجب حجة وقف المستشار الدكتور محمد شوقى الفنجرى لصالح جائزة خدمة الدعوة والفقه الإسلامى بجلستها المنعقدة فى 6 يناير 2018، لمسابقة عام 2018 ما يلى:-

أولاً: تخصيص مبلغ قدره “20000 جنيه مصرى، ” عشرون ألف جنيه” لجائزة خاصة فى الموضوع الآتي: “حاضر اللغة العربية – المشكلة والحل”.

ثانيًا : تخصيص مبلغ مقداره 20000 جنيه “عشرون ألف جنيه” لجائزتين أصليتين، لا تقل قيمة الجائزة الواحدة عن ” 10000جنيه” عشرة آلاف جنيه” حسب تقييم البحوث المقدمة فى أى من الموضوعين والجائزة مفتوحة لجميع المواطنين :-

1- أخلاق التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعى:-

2- حقوق ذوى الإعاقة فى الإسلام .

ثالثًا : تخصيص مبلغ مقداره 40000 جنيه ” أربعون ألف جنيه” لـ 8 جوائز تقديرية بحث لا تقل قيمة الجائزة الواحدة عن 5000 جنيه ” خمسة آلاف جنيه فى أى من الموضوعين السابقين.

رابعًا : تخصيص مبلغ مقداره 30000 جنيه “ثلاثون ألف جنيه” لـ عشر جوائز تشجيعية للبحوث الجيدة غير الفائزة بالجوائز التقديرية والتشجيعية بحيث لا تقل قيمة الجائزة الواحدة عن 3000 جم “ثلاثة آلاف جنيه ” في أي من الموضوعين السابقين .

ويقدم البحث بموجب إيصال في ميعاد غايته 31 ديسمبر 2018م إلى مكتب ناظر الوقف الأستاذ المستشار رئيس هيئة قضايا الدولة – 42 شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين، ن عدد ثلاث نسخ بما لا يقل عن 70 صفحة ولا يجاوز مائة وخمسين صفحة، مع 3 ثلاث نسخ ملخصات للبحث، بما لا يقل عن عشر صفحات ولا يجاوز عشرين صفحة.

ويشترط فى البحث أن يكون معدًّا للمسابقة ولم يسبق نشره أو تقديمه لأية جهة أخرى، وأن يكون متميزًا ويتضمن إضافات واجتهادات جديدة تنفع الإسلام والمسلمين , وألا يكون صاحبه قد سبق له الحصول على جائزة أصلية في المسابقة خلال ثلاث سنوات سابقة لإتاحة الفرصة لغيره، وللجنة شئون الوقف طبع أى بحث فائز متى قدرت ذلك دون أى حق قبلها.

وسيقام حفل توزيع الجوائز كالمعتاد بالنادى النهرى لهيئة قضايا الدولة بشارع أبو الفدا بالزمالك يوم الخميس الأخير من شهر أبريل من كل عام.

اليوم السابع

Share on FacebookEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPin on PinterestPrint this page

اترك تعليق