رئيس «دينية النواب» يطالب بتغليب المصلحة العامة بتحديد جهة إصدار الفتاوى

126
0

طالب الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، بتغليب المصلحة العامة فيما يتعلق بتحديد الجهات التي يحق لها إصدار الفتاوى الدينية.

وقال العبد: “جميع المؤسسات الدينية هدفها الصالح العام، وتعمل في إطار الأسرة الواحدة، وأي اختلافات في وجهات النظر نعمل على التقريب بينها لتحقيق الهدف من قانون تنظيم الفتوى الذي تناقشه اللجنة حاليا”.

وتقدم الدكتور عمرو حمروش، وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب وآخرين بمشروع قانون لتنظيم إصدار الفتاوى الدينية، وتناقشه اللجنة حاليًا تمهيدًا لإعداد تقرير بشأنه لعرضه على الجلسة العامة للبرلمان.

وتضمن مشروع القانون المشار إليه في مادته الأولى تحديد الجهات التي من حقها إصدار الفتوى، وهي هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، ودار الإفتاء المصرية، ومجمع البحوث الإسلامية، والإدارة العامة للفتوى بوزارة الأوقاف.

وشملت المادة أيضا إمكانية قيام الجهات المشار إليها بالترخيص لأحد الأشخاص من خارجها تتوفر فيه شروط إصدار الفتوى الدينية.

وأشارت المادة إلى أنه في حال وجود خلاف بين الجهات المخول لها إصدار الفتوى يتعلق بطبيعة ومفهوم الفتوى في الموضوع الواحد، يرجح رأي هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وفقًا للإجراءات التي تحددها اللائحة التنفيذية للقانون.

فيتو

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here