التأديبية العليا تحيل مدير حماية الأراضي بكفر الشيخ للمعاش

229
0

أصدرت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة في القضية رقم 7 لسنة 59 قضائية المتهم فيها وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ بتقاضي رشوة بالعملة الأجنبية بوساطة مساعده من أحد رجال الأعمال، مقابل سرعة إنهاء إجراءات تقسيم أرض خاصة به وإصدار ترخيص بإقامة محطة وقود عليها.

قضت المحكمة بمجازاة سعد محمد عبد العزيز، مدير عام حماية الأراضي بمديرية زراعة كفر الشيخ بعقوبة الإحالة للمعاش، وتغريم محيي الدين محمد عبد الواحد، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة كفر الشيخ بغرامة تعادل خمسة أضعاف الأجر الأساسي الذي كان يتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمته.

أكدت المحكمة في أسباب حكمها بورود معلومات إلى الرقابة الإدارية، أكدتها تحرياته السرية تتضمن طلب المتهم محمد حسن سويدان، عضو لجنة بيع قطع أراض ومحال تجارية تابعة لمركز ومدينة بلطيم من أملاك الدولة من المتهمين عبد الهادي عبد العزيز، صاحب مكتب مقاولات وتوريدات وحسام محمد فرحات، تاجر مصوغات ذهبية مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل إخطارهم بالسعر الأساسي للمحال التجارية تمهيدًا للترسية عليهم.

وتم استصدار إذن من النيابة العامة بمراقبة وتسجيل وتصوير المحادثات الهاتفية التي تدور بينهم والتي كشفت النقاب عن واقعة رشوة أخرى تتضمن طلب، وتقاضي المتهم محيي الدين محمد عبد الواحد، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة كفر الشيخ رشوة مالية على سبيل الرشوة من المتهم عبد الهادي عبد العزيز فرحات، صاحب مكتب مقاولات وتوريدات بوساطة المتهم سعد محمد عبد العزيز، مدير عام حماية الأراضي بمديرية زراعة كفر الشيخ ـ مقابل سرعة إنها تقسيم أرض خاصة به وإصدار ترخيص بإقامة محطة وقود عليها، حيث تم القبض على المتهم المرتشي أثناء تلقيه مبلغ الرشوة وقدره 4000 ريـال سعودي من الراشي عقب إعطائه وعدا بتمكينه من الحصول على الترخيص وفقًا للقاء تم رصده فنيًا.

وأنه بسؤال الوسيط في واقعة الرشوة المتهم سعد محمد عبد العزيز، مدير عام حماية الأراضي بمديرية زراعة كفر الشيخ والراشي المتهم عبد الهادي عبد العزيز فرحات أقرا بارتكابهما الواقعة.

تضمنت أوراق القضية ثبوت واقعة الرشوة والتوسط بين كل من المتهمين المرتشي محيي الدين محمد عبد الواحد، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة كفر الشيخ والوسيط المتهم سعد محمد عبد العزيز، مدير عام حماية الأراضي بمديرية زراعة كفر الشيخ والراشي المتهم عبد الهادي عبد العزيز فرحات استنادًا إلى ما قرره عضو الرقابة الإدارية فضلًا عما أسفرت عنه واقعة الضبط للمتهمين وإقرار كل من المرتشي والراشي والوسيط بارتكابهم الواقعة.

وقالت المحكمة إنه بشأن ما نسب إلى سعد محمد عبد العزيز من قيامه بالتوسط وقبول واقعة الرشوة المقدمة من عبد الهادي عبد العزيز فرحات وقدرها 4000 ريـال سعودي مقابل سرعة إنهاء إجراءات تقسيم الأرض الخاصة به وإصدار ترخيص لإقامة محطة وقود عليها فإن ذلك ثابت في حقه استنادًا إلى ما ورد بالأوراق والتحقيقات وما جاء بمذكرة نيابة أمن الدولة العليا وما جاء وأقر به عبد الله سلطان عضو الرقابة الإدارية بشأن المحادثات الهاتفية المأذون بها والتي أكدت طلب المتهم الأول وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ مبالغ مالية على سبيل الرشوة وأن المتهم هو الوسيط بين الطرفين “الراشي والمرتشي” الأمر الذي يشكل في حقه ذنبًا تأديبيًا قوامه سلوكه مسلكًا لا يليق والاحترام الواجب وكرامة الوظيفة العامة.

وأضافت: أنه بشأن ما نسب للمتهم محيي الدين محمد عبد الواحد، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة كفر الشيخ بشأن قبوله رشوة من المتهم عبد الهادي عبد العزيز فرحات، صاحب مكتب مقاولات وتوريدات قدرها 4000 ريـال سعودي داخل مظروف أصفر اللون مقبل موافقته على ترخيص محطة وقود بمدينة بلطيم بالمخالفة للتعليمات، فإن ذلك ثابت قبله ثبوتًا يقينًا استنادًا إلى ما ورد بالأوراق والتحقيقات وما جاء بمذكرة نيابة أمن الدولة العليا وما جاء وأقر به عبد الله سلطان عضو الرقابة الإدارية والتي تبين ضبطه متلبسًا أثناء تلقيه مبلغ الرشوة داخل مقهى الفيشاوي بالإسكندرية من الراشي مقابل سرعة إنهاء إجراءات تقسيم الأرض الخاصة بالراشي وترخيص إقامة محطة وقود عليها ـ الأمر الذي ينطوي على إخلال جسيم لشرف وأمانة وظيفته وافتراء على قدسيتها الأمر الذي يشكل في حقه ذنبًا تأديبيًا قوامه سلوكه مسلكًا لا يليق والاحترام الواجب وكرامة الوظيفة العامة.

وانتهت المحكمة التأديبية العليا إلى مجازاة سعد محمد عبد العزيز، مدير عام حماية الأراضي بمديرية زراعة كفر الشيخ بعقوبة الإحالة للمعاش، وتغريم محيي الدين محمد عبد الواحد، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة كفر الشيخ بغرامة تعادل خمسة أضعاف الأجر الأساسي الذي كان يتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمته.

صدى البلد

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here