مصادر قضائية: الانتهاء من مشروع قانون «قضايا الدولة» وإرساله للبرلمان في أكتوبر

2365
0

أكدت مصادر قضائية انتهاء قسم التشريع بوزارة العدل من إعداد المسودة النهائية لمشروع قانون هيئة قضايا الدولة الجديد المرسل إلى وزير العدل المستشار حسام عبد الرحيم، مشيرًا إلى إرساله للبرلمان في بداية دور الانعقاد الرابع في شهر أكتوبر المقبل لمناقشته وإقراره قبل انتهاء الدورة التشريعية.

وأرجعت المصادر في تصريحات لـ«الشروق» تأخر وزارة العدل في إرسال القانون للبرلمان حتى الآن، إلى انتظارها الانتهاء من مشروع قانون هيئة النيابة الإدارية، وقانون المرافعات الموحد وإجراءات التقاضي أمام مجلس الدولة، في محاولة لإرسالهم معًا إلى البرلمان.

وأضافت المصادر أن التعديلات التي وضعتها هيئة قضايا الدولة في مشروع القانون الجديد تتفق مع المادة 196 من الدستور، حيث ساهمت تلك التعديلات في تسهيل إجراءات فض المنازعات الخاصة بالدولة خارجيا وداخليا، بالإضافة إلى الرقابة الفنية على إدارات الشؤون القانونية في الجهاز الإداري وإعداد وصياغة عقود الدولة.

وأوضحت المصادر أن من أهم هذه الاختصاصات للهيئة صياغة العقود لتلاشي الأخطاء التي تقع في بعض عقود الدولة خاصة في عقود الاستثمار؛ ما ينتج عنه لجوء المستثمرين إلى التحكيم الدولي بطلبات تعويض ضخمة ويترتب على الحكم ببطلانها نتائج تكلف الخزانة العامة للدولة.

وذكرت المصادر أن التعديل الخاص بالإشراف الفني على إدارات الشؤون القانونية بالجهاز الإداري للدولة بالنسبة للدعاوى التي تباشرها، يسهل كثيرًا في عمل الهيئة بشأن القضايا التي تباشرها من هذه الجهات، خاصة وأنه في معظم الأحيان هناك مستندات لا يتم إرسالها ما يعرقل عملية التحقيقات.

وتنص المادة 196 من الدستور على أن «قضايا الدولة هيئة قضائية مستقلة، تنوب عن الدولة فيما يرفع منها أو عليها من دعاوي، وفى اقتراح تسويتها وديا في أي مرحلة من مراحل التقاضي، والإشراف الفني على إدارات الشؤون القانونية بالجهاز الإداري للدولة بالنسبة للدعاوي التي تباشرها، وتقوم بصياغة مشروعات العقود التي تحال إليها من الجهات الإدارية وتكون الدولة طرفا فيها، وذلك كله وفقا لما ينظمه القانون، ويحدد القانون اختصاصاتها الأخرى، ويكون لأعضائها كافة الضمانات والحقوق والواجبات المقررة لأعضاء السلطة القضائية، وينظم القانون مساءلتهم تأديبيا».

الشروق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here