بعد إقرار الميزانية ننشر إنجازات نادي مجلس الدولة خلال عام

282
0

لاقت الجمعية العمومية لنادي قضاة مجلس الدولة الأخيرة، التي انعقدت قبل يومين ردود أفعال إيجابية بين قضاة المجلس عبرت عما يكنوه من احترام وتقدير لما أنجزه مجلس الإدارة برئاسة المستشار سمير البهي خلال العام.

وأقرت الجمعية ميزانية النادي عن عام 2017 بالإجماع بعد أن كانت الجمعية قد رفضت اعتماد الميزانيات السابقة من عام 2012.

وقالت مصادر قضائية إن ما حققه النادي على المستوى النقابي وفي مجال الأنشطة الخدمية المختلفة من طفرة غير مسبوقة في نوع ومستوى الخدمات المقدمة، أكد حسن اختيار الجمعية العمومية لمجلس الإدارة الحالي، وتجديد الثقة في جميع أعضائه نظرًا لما تم إنجازه على أرض الواقع.

فعلى الجانب النقابي، وجد الأعضاء المساندة الفورية القوية من مجلس الإدارة لجميع القضاة في كافة المشكلات التي تعرضوا لها سواء في مجال العمل أو خارجه دون إفراط أو تفريط، ولا أدل من ذلك أكثر من موقف النادي إبان الانتخابات الرئاسية والذي قام بتشكيل غرفة عمليات من مجلس الإدارة تابعت بكل اهتمام جميع القضاة في المحافظات سواء في اللجان العامة أو الفرعية ابتداءً من أعمال التوزيع، مرورًا بالسفر إلى أماكن الإشراف واستلام المظاريف، وحتى انتهاء عمليات الفرز وإعلان النتيجة، ومساندتهم في كل المشكلات التي صادفتهم حتى نهايتها.

وأضافت المصادر أنه في المجال الخدمي افتتح مجلس الإدارة بافتتاح مكتب بريد ومكتب أحوال مدنية للمرة الأولى في تاريخ الأندية القضائية لتقدم خدماتهم المختلفة للسادة القضاة وأسرهم، بالإضافة إلى تقديم مبالغ مالية كنوع من التكافل الاجتماعي لأسر بعض الزملاء المتوفين الذين تتطلب ظروفهم المعيشية ذلك، بالإضافة لبعض الحالات المرضية لبعض المستشارين التي ليس لها غطاء تأميني كاف وذلك بعد بحث كل حالة على حدة.

وكذلك تم تدشين الموقع الإلكتروني للنادي في أكتوبر 2017 وعنوانه www.scjc-eg.com، ويحتوي الموقع على أكبر موسوعة تشريعية وقضائية وبحثية، فهناك أكثر من 50 ألف تشريع ما بين قانون ولائحة وقرار تنظيمي محدثة يوميًا بآخر ما يصدر من تشريعات من خلال الجريدة الرسمية والوقائع المصرية، وأحدث أحكام المحاكم المصرية والعربية والأجنبية، بالإضافة لمجموعة متنوعة من الأبحاث والمقالات والرسائل العلمية في مختلف فروع القانون، كما يحتوي الموقع على أهم أخبار النادي وأنشطة لجانه المختلفة، وكذا أهم الأخبار المتعلقة بالشأن القضائي والقانوني.

كما قام النادي بتنظيم عديد من المؤتمرات والندوات التي شارك فيها الكثير من الزملاء بما يثري جوانب المعرفة القانونية وغير القانونية للأعضاء ومنها ندوة “دور دار الإفتاء في مواجهة التطرف والإرهاب” وتحدث فيها فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، حول مفهوم الإرهاب والتطرف الديني ودور دار الإفتاء في مواجهة المفاهيم المغلوطة والمدسوسة على الدين الإسلامي، وتأثير ذلك على مواجهة الإرهاب والتطرف الفكري والديني، وتأتي هذه الندوة انطلاقًا من دور النادي الوطني في المشاركة في جهود الدولة المصرية لمواجهة الإرهاب والتطرف.

وفي مجال المؤتمرات نظم النادي عدة مؤتمرات هامة كمؤتمر (أصول المرافعات الإدارية في مصر والكويت)، ومؤتمر (عولمة التشريعات وأثر ذلك على التشريعات الوطنية )، ومؤتمر (المخالفات الوظيفية وقواعد تأديب الموظفين) وأخيرا مؤتمر (كشف الفساد في التعاقدات الحكومية) وقد تناول المؤتمر العديد من المحاور الهامة منها طرق التعاقد في المشتريات الحكومية ومخاطر حدوث الفساد ذات الصلة، صور الفساد في عقود الخصخصة وفقا لأحكام مجلس الدولة، الانحراف التشريعي ودوره في السماح بالفساد في الممارسات الإدارية والعقود الحكومية، ودور الأجهزة الرقابية في مكافحة الفساد، حيث تم استعراض دور كل من هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات وهيئة النيابة الإدارية في مكافحة الفساد عن طريق ممثلين لهذه الجهات، فضلًا عن استعراض بعض الآليات الوطنية والدولية لكشف الفساد ومكافحته ومنها الدفع بالفساد في تحكيم الاستثمار، ودور اتفاقية الأمم المتحدة في مكافحة الفساد، ضمانات الشفافية في إبرام وتنفيذ العقود الحكومية في القانون الأمريكي.

وفي مجال الحج والعمرة قام النادي بتوفير عدد 35 تأشيرة حج لكافة الزملاء الذين تقدموا لأداء فريضة الحج هذا العام ولأول مرة في تاريخ النادي، وتم سداد قيمة الحج بالتقسيط على 10 أشهر، كما قام النادي بتقسيط قيمة تذكرة الطيران على 6 أشهر، وتم متابعة جميع الحجاج خلال أدائهم مناسك الحج ابتداءً من توديعهم في المطار وحتى عودتهم سالمين، وكذلك الأمر بالنسبة لرحلات العمرة نظم النادي رحلات عمرة في شهر رجب وشعبان ورمضان بإجمالي 100 عضو وأسرهم وكانت بنظام التقسيط على 10 أشهر، وذلك في ظل الارتفاع الرهيب في الأسعار وتحديد أعداد المعتمرين.

وفي الجوانب الإدارية والمالية تم عمل دورة مستندية للصرف والإيداع وتم إلغاء السلف والعهد وأصبح هناك دفاتر منتظمة، وخزينة بالنادي تقوم على الصرف والإيداع بحيث اقتصر التعامل النقدي على مكان واحد بموجب فواتير وبيانات معتمدة، ويتم الصرف وفقًا لقرارات مجلس الإدارة وبعد اعتماد ومراجعة المدير المالي وأمين الصندوق ويتم إعداد تقرير شهري بالمصروفات والإيرادات وفقًا لكشوف حساب البنك يعرض على مجلس الإدارة لاعتماده بحيث يكون مجلس الإدارة على علم تام بما يتم صرفه من مبالغ، مع وضع نظام محاسبي صارم لكافة الخدمات التي تقدم للأعضاء ويحصل عنها أقساط منعًا لتداخل هذه الأقساط بإيرادات النادي، وتشكيل لجنة لتنمية موارد النادي برئاسة وكيل النادي، وكل ذلك أدى إلى تحقيق صافي ربح بقيمة مليون وأربعمائة وواحد وعشرين ألف ومائة وسبعة وسبعين جنيه عن عام 2017، ومبلغ مليون و456 ألف جنيه عن عام 2018 حتى 30/8/2018.

البوابة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here