رئيس نادى قضاة مصر يلتقى بشباب المحامين فى جلسة ودية للتباحث حول الشأن القضائى

298
0

حصل «صوت الأمة» على تفاصيل اللقاء الذى عُقد بين المستشار محمد عبدالمحسن، رئيس نادى قضاة مصر، ونائب رئيس محكمة النقض، وعدد من شباب المحامين وعلى رأسهم مينا جوزيف، عضو الجمعية العمومية، الذى كان بمثابة جلسة ودية بين القضاء الواقف والجالس للحديث عن بعض الأمور التى تهم الشأن القضائى .

فى البداية اللقاء استمر بالأمس ما يقرب من الساعتين نصف حيث تقابل وفد من شباب محامين مصر وهم مينا جوزيف، وضياء الوكيل، وحسام العقاد، وإسراء السمان، والمستشار رئيس نادي قضاة مصر و لفيف من السادة أعضاء النادي و ذلك للتباحث حول النقاط التالية :-

أولا :- نقل وفد شباب المحامين مصر للسادة أعضاء نادي القضاة صور واقعية عن المشكلات التي تواجه المحامين من الواقع العملي الذي يعيشونه – نحن رجال العدالة – و تم الحديث دون مواربة عن كل الضغوط التي يتعرض لها المحامون في المحاكم و النيابات، منها علي سبيل المثال لا الحصر :-

– بعض الدوائر لا تبدأ بها الجلسات إلا متأخرة عن موعدها المحدد بما يسبب الضجر للمحامين و الجمهور علي حد سوأء .

– رفض بعض الدوائر إعادة الرول للمحامي رغم إنعقاد الجلسة و تقديم الزميل طلب، بما يجعل كلا الطرفين لا يقدر ظروف زميله سواء المتأخر أو السيد رافض طلب الإعادة، و في بعض الأحوال ترك الزميل بالساعات حتي يعاد له الرول بما يعد أو قد يحتسب علي سؤ تقدير أنه إهانة و تقليل من القدر .

– عدم إنتظام مواعيد عرض النيابة، و إعتماد النيابة العامة في بعض الأحيان علي الظروف الأمنية أو الظروف الإدارية لجهاز الشرطة .

– عدم تعالي البعض علي المحامين و إحراجهم أمام الجمهور و قد يصل الأمر إلي قيام البعض بإهانة المتهم أو إحراجه أمام محاميه، بما يثير حفيظة الزميل لإهتزاز صورته أمام موكله، أو قوله كلمة الوقف اللازم للسكون ( بناءً عليه ) بما يشعر الزميل أن السيد المتلقي قد تفهم مناط الحديث و تكون النتيجة خلاف ما إستشعره السيد المحامي .

– الخزينة عندما تغلق تتسبب في تعطيل المحكمة بمجرد غلقها، كما أن مواعيدها أقصر من مواعيد العمل الرسمية و المفترض العكس، و كذا الإبقاء علي التدوين اليدوي البطئ يسبب مد الطابور عدة أمتار.

– و بعض المشكلات العملية الأخري .

ثانيا :- تم التباحث بين الجانبين علي سبل التعاون المشترك لتطوير مرفق العدالة في مصر لخدمة شباب المحامين و شباب قضاة مصر .

ثالثا :- تم التأكيد من كلا الطرفين علي إحترام و تقدير كل طرف للآخر و رفض أي تجاوز أو تعالي من أي طرف قبل الآخر، حيث أكد السيد المستشار رئيس نادي قضاة مصر علي أن المحامين هم شركاء للقضاة في تحقيق العدالة و في كامل المنظومة القانونية، و أن المحاماة هين ركن ركين في قصر العدالة المصري لا يجوز تجاهل دورها سواء علي المستوي العملي أو المستوي الوطني .

رابعا :- قدم شباب المحامين ما هو عبارة عن ورقة عمل تتضمن وجهة نظر شباب المحامين للتعاون المتبادل و كيفية تطوير المنظومة .

و أنتهي الإجتماع إلي ما يلي :-

١- التعاون بين كيان ديجيتال لوو و نادي قضاة مصر في برامج تدريب المحامين .

٢- تم الإتفاق فيما بين الجانبين علي تدشين و دعم مشروع ( تجديد الوعي المهني ).

٣- تبادل الخبرات فيما بين القضاة و المحامين لتقريب وجهات النظر و تضييق الهوة .

– و تجب الإشارة إلي :-

مدي الترحاب الذي إستقبل به السيد المستشار محمد عبدالمحسن – نائب رئيس محكمة النقض و رئيس نادي قضاة مصر – وفد شباب المحامين بالإضافة إلي كرم ضيافته .

-أن الوفد لم يتهاون أو يقايض علي كرامة المهنة و هيبة المحامين و مكتسباتهم و لكن أثمر اللقاء عن توضيحات للرؤي المتبادلة بين الجانبين و توطيد فكرة الحفاظ علي كرامة و هيبة المحامي .

و تقدم أعضاء الوفد بالشكر لنادي قضاة مصر ممثلا في رئيسه السيد المستشار محمد عبدالمحسن – نائب رئيس محكمة النقض، علي حفاوة الإستقبال و كرم الضيافة و روح التعاون و دعم شباب المحامين .

صوت الأمة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here