أبو بكر ضوة: رسالة عاشور للمحامين هادفة وتوقيتها مناسب

80
0

قال أبو بكر ضوة، أمين عام مساعد نقابة المحامين، إن رسالة نقيب المحامين التي وجهها صباح أمس، الإثنين، إلى جموع من يعتزمون الحضور من المحامين لجلسة الاستئناف على حكم التعليم المفتوح، المقرر نظرها بعد غد، الثلاثاء، رسالة هادفة تشدد على المحامين الانتباه إلى محاولة من يندس في صفوفهم من أجل أن يبث أي دعاية، أو يثير فتنة، أو يختلق معركة لأية أغراض.
وأكد ضوة تأييده الكامل لما جاء في هذه الرسالة من تنبيهات، مستحسنًا التوقيت الذي جاءت فيه، مشيدًا بما قاله النقيب العام من أن نقابة المحامين تقف صفًا واحدًا، وتدافع عن شرفها المهني، وحقوقها المكتسبة، وحماية أعضائها بكل الوسائل القانونية المتاحة، وما أشار إليه من أن مجلس نقابة المحامين، نقيبًا وأعضاءً، حرص كل الحرص على أن يثبت هذا اليقين لدى جميع المحامين.
كما وجه أمين عام مساعد نقابة المحامين رسالة إلى جموع المحامين أيضًا مطالبًا بضبط النفس، وعدم الانجرار وراء أية محاولة للاستفزاز من قبل خريجي التعليم المفتوح أو غيرهم ممن لا يريدون سوى مصالحهم الشخصية والانتخابية، وليس مصلحة نقابة المحامين.
كان سامح عاشور نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، قد وجه رسالة إلى جموع المحامين لتأكيد بعض القضايا المهمة بشأن جلسة الاستئناف، المقرر نظرها 15 يناير الحالي، مشيدا بانتفاضة جميع محامي مصر دفاعا عن نقابة المحامين، وتضامنهم معها في رفض قيد خريجي التعليم المفتوح بجداولها.
وشدد عاشور في رسالته على المحامين عدم الانصياع وراء الإساءات، سواء كانت من زميل، أو خصوم، أو المدعين بالحق المدني، لأن ذلك قد يكون مقصودًا لإثارة فتنة وعدوان جديد يصور أمام الرأي العام، مؤكدًا أن المحامين أصحاب قضية عادلة يدافعون عن نقابتهم بأرواحهم، ليس بالكلام أو العبارات الرنانة، ولكن بالواقع، وكل محام مستعد لأن يدافع عن نقابة المحامين، وعن تنقية جداولها بحياته.

نقابة المحامين

شاركنا رأيك