تعليقًا على رسالة عاشور.. البنان: لن نسمح لأحد باستدراجنا إلى أي معارك جانبية

88
0

قال مصطفى البنان، عضو مجلس النقابة العامة، إن نقيب المحامين حدد الموقف الذي يجب على المحامين أن يظهروا به في تضامنهم مع نقابتهم بجلسة استئناف الحكم الصادر ليس ضده فقط، بل ضد نقابة المحامين، وكل محام مشتغل، وذلك في رسالته التي وجهها صباح أمس، الإثنين، إلى جموع من يعتزمون الحضور من المحامين لجلسة الاستئناف على حكم التعليم المفتوح، المقرر نظرها بعد غد الثلاثاء.
وأضاف البنان أن رسالة نقيب المحامين كانت رسالة واضحة ومحددة الرؤية عما سيحدث يوم الجلسة، وحملت مطالبة الزملاء والأساتذة المتضامنين بضبط النفس، وحفظ النظام من المندسين، والابتعاد عن أية حركات انفعالية، بحيث لا تحدث أي معارك جانبية من المحامين أو غيرهم.
وقال عضو مجلس النقابة العامة إن جموع محامي مصر ومجلس نقابة المحامين أصحاب قضية وحق مشروع في الدفاع عن نقابتهم وجدولهم، ولن يسمحوا لأحد باستدراجهم إلى أي معارك جانبية، حتى ينتصروا في قضيتهم.
كان سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، قد وجه رسالة إلى جموع المحامين لتأكيد بعض القضايا المهمة بشأن جلسة الاستئناف، المقرر نظرها 15 يناير الحالي، مشيدا بانتفاضة جميع محامي مصر دفاعا عن نقابة المحامين، وتضامنهم معها في رفض قيد خريجي التعليم المفتوح بجداولها.
وشدد عاشور في رسالته على المحامين عدم الانصياع وراء الإساءات، سواء كانت من زميل، أو خصوم، أو المدعين بالحق المدني، لأن ذلك قد يكون مقصودًا لإثارة فتنة وعدوان جديد يصور أمام الرأي العام، مؤكدًا أن المحامين أصحاب قضية عادلة يدافعون عن نقابتهم بأرواحهم، ليس بالكلام أو العبارات الرنانة، ولكن بالواقع، وكل محام مستعد لأن يدافع عن نقابة المحامين، وعن تنقية جداولها بحياته.

نقابة المحامين

شاركنا رأيك