انطلاق الدورة الثانية لمعهد محاماة شمال وجنوب الدقهلية .. 14 فبراير

106
0

تنطلق الدورة الثانية لمعهد محاماة نقابتي المحامين الفرعيتين بشمال وجنوب الدقهلية، يوم الخميس 14 فبراير الحالى، بمقر النقابة الفرعية بطلخا في محافظة الدقهلية، تحت رعاية سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، وبحضور مجلسي نقابتي شمال وحنوب الدقهلية.

وأعلن حاتم شوقي، وكيل نقابة محامي جنوب الدقهلية، عن استمرار تلقي طلبات الالتحاق بالدورة الثانية حتي يوم الافتتاح، لافتا إلى أنه تم الاتفاق مع عدد من المحاضرين وأساتذة القانون لإلقاء المحاضرات في المعهد.

وكان أكد نقيب المحامين، تفعيل معهد المحاماة يعد من التجارب الرائدة، التى نتمنى لها النجاح، فهى تعد المحامى لسوق العمل، وتؤهل خريجى كليات الحقوق والشريعة والقانون، لممارسة المهنة، شكلا وموضوعا، ليتحقق دور المحامى فى خدمة المجتمع وحماية كل القيم النبيلة والحفاظ على المهنة وصورتها، مؤكدا أن المحامى صاحب رسالة وليس صاحب حرفة أو وظيفة.

كما أشار نقيب المحامين أن نجاح هذا المعهد أو فشله سينسب لمجلس كله، مطالبًا بالعمل على اتخاذ ما يلزم لمصلحة جموع المحامين، لخلق جيل جديد واع مثقف يرتقي بمهنة المحاماة ورسالتها.

ومن جانبه قال حسين الجمال عضو المجلس، ومقرر معهد المحاماة، أن الهدف من إنشاء المعهد، تأهيل المحامين الجدد لممارسة المهنة بشكل فعلي، موضحًا أن الدراسة في كليات الحقوق دراسة أكاديمية، ولكن الدراسة في معهد المحاماة ستكون دراسة عملية، لتعلم أصول ممارسة المهنة وكيفية التعامل مع مؤسسات الدولة والهيئات المختلفة التي يتعامل معها المحامي، في إطار من القانون والاحترام المتبادل.

وأضاف الجمال أن مدة الدراسة في المعهد تمتد لمدة ستة أشهر، مشيرا إلي أن الدراسة في المعهد إجبارية علي كل المحامين في الجدول العام، موضحًا أنه بعد انتهاء مدة الدراسة سيتم عمل امتحانات شفوية وتحريرية، ومن يجتاز هذه الامتحانات يحصل شهادة حتى يتمكن من التقديم للنقل من الجدول العام إلي جدول الابتدائي، مؤكدًا أنه من لا يحصل علي هذه الشهادة لن يتمكن من النقل إلي الجدول الابتدائي بعد الآن.

وأوضح أن رسوم الاشتراك بالدورة تبلغ 400 جنيه، مضيفًا أن نقابة المحامين تدعم هذه الدورات، ورسوم الاشتراك التي يدفعها المحامي هي رسوم رمزية، حيث تتكفل النقابة بتجهيز المقارات ومكافآت المحاضرين وإعداد وطبع المواد الدراسية وغيرها من مستلزمات الدراسة بالمعهد.

بوابة الفجر

شاركنا رأيك