عاشور يدين الهجوم المسلح على مسجدين بنيوزيلندا ويطالب السلطات بها بإعلان نتيجة التحقيقات بشفافية

85
0

أدان سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، الهجوم الإرهابي على مسجدين، خلال صلاة الجمعة في منطقة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، مما أسفر عن استشهاد 49 شخصا، وإصابة 20 آخرين، بينهم أطفال، بحسب ما أعلنت عنه الحكومة النيوزيلندية.

وأشار عاشور، في بيان له، إلى أن مثل تلك العمليات الإرهابية التي تستهدف المسلمين تؤكد أن الإرهاب لا دين له، وليس كما يحاول بعض المتطرفين الغربيين إلصاقه بالإسلام، مشددا على أن التطرف والعنصرية ينبذهما الدين الإسلامي الذي يحترم حرية العقيدة، والعبادة، ويدعو لاحترام الآخر.

وأكد عاشور أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، وغيرهما من رموز الأديان في العالم، عليهم دور كبير في محاربة المتطرفين، وتلك الأفكار الخبيثة، حتى يسود السلام والأمان، وتختفي تلك العمليات البشعة التي تستهدف أشخاصا بسبب دينهم أو جنسهم.

وطالب عاشور السلطات النيوزيلندية بإعلان نتيجة التحقيقات مع المشتبه بهم بشفافية للعالم أجمع، وأن يكون العقاب رادعا، داعيا الله بالرحمة والمغفرة للضحايا، والشفاء العاجل للمصابين.

نقابة المحامين

شاركنا رأيك