تعظيم سلام للقضاة…. بقلم الأستاذ : عبدالمنعم فوزي

176
0

 

 
يقف الجميع انبهارا لقضاة مصر المشاركين في الاشراف علي الانتخابات أو الذين لم يشاركوا. السبب انهم تحملوا ويتحملون مواقف وأفعالا مؤسفة شهدتها العملية الانتخابية.. بداية من سوء المقرات. ومرورا بسوء الانتقالات خاصة نقل الصناديق وعدم صلاحية أماكن فرز الأصوات مع تجمهر أعداد غفيرة من مندوبي المرشحين كأنهم في سوق خضار. أما عن سوء التنظيم فحدث ولا حرج سواء من المحليات أو التهاون 

الملحوظ في بعض القرارات المهمة من اللجنة القضائية العليا للانتخابات. النتيجة استشهاد المستشار محمد عبداللطيف حمزة رئيس محكمة جنايات القاهرة ورئيس اللجنة العامة للدائرة التاسعة ومقرها حلوان المعادي أثناء عملية الفرز بعد إصابته بأزمة قلبية حادة عارفين ليه؟ لأنه شعر بألم شديد في قلبه بعد الانفعالات الفظيعة التي تعرض لها لقيام الموظفين القائمين علي الفرز بالاحتجاج علي أجورهم وتطاول البعض منهم. ندعو له بالرحمة والمغفرة.
 
شوف يا صاحبي لما أقولك ما يقوم به القضاة يدل ان الثورة سوف تستمر إلي تحقيق غايتها من أمن واستقرار وعدالة اجتماعية عارفين ليه؟ لأن فيه ناس مخلصة بجد وبتتقن عملها بجد وما بتخافش من أي حد إلا من اللي خلقها. النتيحة سريان نوع من الاطمئنان بين الناس انعكس في ثقة الشعب الذي خرج ولأول مرة بالملايين للتصويت. بجد القضاة سطر ملحمة مشرفة جديدة في تاريخه وتاريخ البلد باشرافه علي هذه الانتخابات بحيادية ونزاهة في ظل الأجواء المتشنجة التي نعيشها.
الجمهورية

شاركنا رأيك