أهم الأخبار

المملكة المغربية : إشادة أوربية بميثاق إصلاح منظومة العدالة

0

 

قالت كليمنتيناباربارو رئيسة وحدة البرامج باللجنة الأوروبية من أجل نجاعة العدالة التابعة للمجلس الأوروبي إن حصيلة التعاون بين اللجنة والمغرب “إيجابية ” وإن هذا التعاون تكثف منذ أن أصبحت المملكة المغربية عضوا مراقبا في اللجنة .

.ذكرت المسؤولة الأوروبية في تصريح للصحافة بأن التعاون مع المغرب انطلق قبل ذلك بفترة طويلة وعرف دفعة جديدة في إطار برنامج الجنوب المتعلق بتعزيز الاصلاحات الديمقراطية في بلدان الجوار الجنوبي. وأوضحت أن التعاون بين اللجنة الأوروبية من أجل نجاعة العدالة والمغرب يهدف لدعم جهود المملكة من أجل إصلاح منظومة العدالة وتحسين نجاعتها ودعم استقلاليتها. وأضافت أن “اللجنة اشتغلت مع المغرب بداية على تقييم منظومته القضائية حيث تم في مطلع السنة الجارية تسليم تقرير أول مبني على المعطيات الخاصة بسنة 2010 وسنشتغل قريبا على تقرير ثان بعد أن حصلنا في يونيو الماضي من السلطات المغربية على المعطيات الخاصة بسنة 2012″، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن يبرز هذا التقرير التغيرات التي طرأت (على منظومة العدالة ) منذ انطلاق هذا التعاون.

أما الجانب الآخر الذي شمله هذا التعاون ، تضيف المسؤولة الأوروبية، فيتعلق بثلاث محاكم كعينة مرجعية ( أكادير والدار البيضاء وسيدي قاسم ) ويهدف إلى تقليص أجل معالجة القضايا وكذا جودة الخدمات المقدمة للمتقاضين على أساس أدوات بلورتها اللجنة الأوروبية من أجل نجاعة العدالة. وأضافت أنه من المتوقع أن يتم في هذا السياق القيام باستطلاع حول مدى الاستجابة لحاجيات المتقاضين من أجل بلورة أفق مختلف وأخذ انتظاراتهم بعين الاعتبار بناء على نتائج الاستطلاع واتخاذ التدابير الضرورية من أجل تحسين أكبر للخدمات المقدمة.

وأبرزت المسؤولة الاوربية أن عدم استكمال توثيق العقود القضائية يعد أحد محاور التعاون بين الجانبين، مشيرة في هذا الصدد إلى أنه تم تحديد مجموعة من الإجراءات للمساعدة على تحسين مساطر التوثيق القضائي من خلال تبسيطها حتى يمكن انجازها في الآجال المحددة.

وقد تم، في مرحلة الأولى، القيام بتجربة نموذجية على مستوى الدار البيضاء، باعتبارها وسطا حضاريا وتجاريا، ومن المنتظر أن يتم توسيعها لتشمل سيدي قاسم بالنسبة للساكنة القروية.

ويتعلق المحور الأخير للتعاون بين اللجنة الأوروبية من أجل نجاعة العدالة والمغرب بالمساعدة على بلورة سياسات التشريع في المجال القضائي من خلال مشاركة أكبر للسلطات المغربية في مجموعات العمل التابعة للجنة ومن خلال برنامج مع المعهد العالي للقضاء يهدف إلى إحداث فريق من المكونين سيتولون التعريف بأدوات اللجنة على مستوى 113 دائرة قضائية مغربية.

وأضافت في هذا الصدد أن اللجنة الأوروبية من أجل نجاعة العدالة ستوفر الوسائل الديداكتكية الموجهة لهذا البرنامج الذي سينطلق في نونبر المقبل ليستمر خلال سنة 2014 في إطار دورات تكوين بمراكش والرباط.

 

وفي نفس السياق، أشاد المشاركون في اجتماعات اللجنة الأوروبية لنجاعة العدالة التي انعقدت يوم السبت 28 شتنبر 2013 بستراسبورغ بميثاق إصلاح منظومة العدالة بالمغرب الذي عرضت خطوطه العريضة خلال هذه الاجتماعات.

وقد مثل المغرب في هذه الاجتماعات وفد هام يضم كلا من السيدة نجية الرحالي مديرة الدراسات والتعاون والتحديث بوزارة العدل والحريات والسادة عبد الرفيع ارويحن، مدير الموارد البشرية بنفس الوزارة وعبد الله بوجيدة رئيس المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء وعبد المعطي القدوري، رئيس المحكمة الادارية بأكادير، وعبد العزيز اسرسيف، رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم.

وأدلت السيدة نجية الرحالي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضحت فيه أن خبراء اللجنة وصفوا برنامج التعاون في هذا المجال ب”المرضي “، مضيفة أن البرنامج الذي يشرف عليه كل من المجلس الأوروبي والاتحاد الأوروبي يهم عددا من المحاور يتعلق أولها بالآجال القضائية وجودة العدالة على مستوى ثلاث محاكم مرجعية بكل من الدار البيضاء وأكادير وسيدي قاسم.

أما المحور الثاني فيهم، حسب السيدة نجية الرحالي، مجال التبليغ وتبسيط إجراءاته، وهو مسلسل أطلق قبل شهر على مستوى الدار البيضاء تنفيذا لإحدى توصيات اللجنة الأوروبية لنجاعة العدالة مشيرة إلى أن العناوين غير المعروفة تكون السبب في فشل عملية التبليغ.

وأضافت السيدة الرحالي أن المحور الثالث يتعلق بالتكوين بالمعهد العالي للقضاء، حيث أشارت أنه تم التأكيد في هذا الإطار على تكوين المكونين على آليات اللجنة الأوروبية لنجاعة العدالة التي تشكل مؤشرات لقياس جودة العدالة وآجال المساطر.

أما المحور الأخير، تضيف السيدة الرحالي، فيهم استقصاء وتقييم مدى رضى المتقاضين والمهنيين، مشيرة إلى أنه سيتم في هذا الإطار القيام ببحثين في نونبر المقبل بكل من الدار البيضاء وسيدي قاسم يهم الأول المواطنين والثاني المحامين.

وكان موضوع التعاون بين المغرب واللجنة الأوروبية لنجاعة العدالة محور اجتماع عقد بستراسبورغ في اطار برنامج تعزيز الاصلاح الديموقراطي بدول الجنوب.

شاركنا رأيك