الهيئات القضائية

قضاة: الرئيس انتصر لنا وتحققت العدالة الناجزة في عهده

قضاة: الرئيس انتصر لنا وتحققت العدالة الناجزة في عهده

يحتفل القضاء المصري اليوم، بعيده السنوي الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي في 1 يونيو 2021، والذي اعتبر من يومها يوما للقضاء.

رئيس قضايا الدولة الأسبق 

وقال المستشار صدقي خلوصي، الرئيس الأسبق لهيئة قضايا الدولة، إن يوم القضاء المصري حُدد بتاريخ 1 أكتوبر من كل عام لأن العام القضائي يبدأ كل عام في أول شهر أكتوبر وينتهي في 30 يونيو.

الرئيس مكن المرأة في القضاء 

وأضاف «خلوصي» في تصريحات لـ«الوطن»، أن الرئيس السيسي اتخذ العديد من القرارات لصالح القضاة وأبرزها توحيد الدرجات المالية للقضاة وأيضا تحديد 1 أكتوبر من كل عام يوما للقضاء المصري، مشيدا بما قدمه الرئيس للمرأة من إنجازات ومنها تمكينها من الانتشار في جميع الجهات القضائية، لا سيما النيابة العامة ومجلس الدولة

خضري: تعيين المرأة في القضاء حلم تحقق في عهد الرئيس 

من جانبه، قال المستشار يحيى خضري نائب رئيس مجلس الدولة السابق، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أولى اهتماما كبيرا بتطوير المحاكم وميكنتها والاعتماد بشكل أكبر على التكنولوجيا في التقاضي.

وأضاف «خضري» في تصريحات لـ«الوطن»، أن تعيين المرأة في القضاء كان حلما منذ الراحلة عائشة راتب، حينما طالبت بتعيينها في القضاء، وتحقق هذا الحلم بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعيين المرأة في القضاء، إذ ظلت المرأة المصرية تناضل في هذا الطريق حتى تهيأ المجتمع لمثل هذا القرار، مشيرا إلى أن المرأة حققت طفرة كبيرة في القضاء وأثبتت جدارتها في تولي المناصب القضائية، علما بأن اختيار السيدات للتعين في المناصب القضائية يعتمد على كفاءتها في العمل وهو المعيار العادل في الاختيار.

مدينة العدالة نقلة نوعية في تاريخ القضاء 

وقال المستشار ناجي سعد الزفتاوي، نائب رئيس مجلس الدولة السابق، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اهتم بالقضاة ومعاونيهم أيضا والارتقاء بهم، ما أدى إلى تحقيق العدالة الناجزة وهو ما لم يكن موجودا قبل عهد الرئيس.

وأضاف سعد في تصريحات لـ «الوطن»، أن قرار الرئيس بإنشاء مدينة العدالة بالعاصمة الإدارية نقلة نوعية في تاريخ القضاء؛ إذ يجرى إنشاؤها على أحدث الطرق بالاعتماد على الرقمنة التي بدأت الدولة المصرية في تطبيقها.

وقال الدكتور مصطفى السعداوي أستاذ القانون الجنائي بجامعة المنيا، إن القضاء المصري مستقل والدولة المصرية في إطار بناء أسس الجمهورية الجديدة كانت خير ضامن لاستقلال القضاء المصري، إذ شهدت الدولة المصرية التطوير الكمي والنوعي لمنظومة التقاضي المصري كما اهتمت بزيادة عدد المحاكم ورفعت من كفاءتها وأصدرت العديد من التشريعات التي تسهل عمل القضاة.

وأضاف «السعداوي» في تصريحات لـ«الوطن»، أن الدول المصرية قدرت القضاة وخير دليل على ذلك الشهيد الصائم هشام بركات، النائب العام الأسبق، فكان موقف الدولة تخليد أسماء القضاة الذين قدموا التضحيات، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تضمن مبدأ استقلال السلطة القضائية ولا تتدخل من قريب أو بعيد في عمل القضاء.

كما طورت من كفاءة المحاكم ورفعت كفاءة القضاة، وذلك عن طريق الدورات التدريبية التي تعقد لهم بشكل دوري ليكون القاضي متابعا لآخر التحديثات، كما أن هناك تخصصا في المحاكم مثالاً على ذلك المحاكم الاقتصادية ما ساهم في إنجاز القضايا بشكل أسرع.

واستكمل أن الرئيس السيسي اتخذ عدة قرارات مهمة للقضاء؛ أبرزها تحديث أبنية المحاكم، وإدخال نظام التقاضي الإلكترورني، ما سهل على القضاة إنجاز المهام الموكلة إليهم

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى