كليات الحقوق

ندوة بـ”حقوق أسيوط” حول “المشروعات الصغيرة والمتوسطة”

ندوة بـ"حقوق أسيوط" حول "المشروعات الصغيرة والمتوسطة"

نظم قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بكلية الحقوق، بجامعة أسيوط، وذلك بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، والمتوسطة، ومتناهية الصغر؛ ندوة تعريفية، ضمن سلسلة الندوات التوعوية، التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات، لطلاب جامعة أسيوط.

يأتي ذلك تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط وتحت إشراف، الدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور دويب حسين صابر عميد كلية الحقوق، والدكتور معمر رتيب وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبمشاركة الدكتورة هبة الله جمال راشد وكيل كلية طب الأسنان لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذ إيهاب عبد الحميد مصطفى مدير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر بأسيوط، والأستاذ حسام الدين مصطفى مدير العلاقات العامة بالكلية، وحشد كبير من طلاب الكلية.

تشجيع الطلاب على الدخول في مجال العمل الحر
وأوضح الدكتور أحمد المنشاوي، أن الندوة تستهدف؛ تشجيع الطلاب على الدخول في مجال العمل الحر، وتحفيزهم على الابتكار، وريادة الأعمال، وتأهيلهم؛ لإقامة، وإدارة المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر، وهو ما يأتي موائمًا لمساعي الدولة المصرية؛ من أجل تمكين الشباب؛ للمنافسة في سوق العمل، والتخلي عن الأفكار النمطية، والبحث عن أفكار جديدة، تواكب التطورات العالمية.

وأشاد الحضور، خلال فعاليات الندوة، بتعاون جهاز تنمية المشروعات، في توفير كافة سبل الدعم، والمساندة لمشروعات الشباب المبدع، والمبتكر، والمساهمة في فتح المجال أمامهم؛ لتحويل أفكارهم إلى مشروعات ذات جدوى اقتصادية، تحقق وتلبي احتياجات المواطنين، داعين كافة الطلاب إلى الإفادة القصوى من الخدمات التي يقدمها الجهاز.

ومن جهته؛، أفاد إيهاب عبد الحميد، أن جهاز تنمية المشروعات؛ يوفر الكثير من الخدمات؛ لتدريب، وتأهيل الشباب لسوق العمل، والمساعدة في مواكبة التطورات المتلاحقة؛ في تقنيات الإنتاج، والتسويق، فضلًا عن مساعدة المشروعات التنموية المختلفة، على الحفاظ على المهن التراثية، والتعريف بالمعارض المحلية، والدولية، مشيرًا إلى جهود الدولة في توفير المبادرات، لأبنائها الطلاب؛ من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

 

مصدر الخبر | موقع الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى