fbpx
نقابة المحامين

لحظة خروج “محاميي مطروح” بعد قرار إخلاء سبيلهم

احتفل عشرات المحامين، مساء الأحد، أمام نقابة المحامين بمطروح، بإخلاء سبيل “محامين مطروح” الستة الصادر بحقهم حكم بالحبس سنتين مع الشغل، بتهمة التعدي على 3 موظفين يعملون بمحكمة مطروح، ووضعهم تحت المراقبة الشرطة عامين.

وقررت محكمة جنح مستأنف مطروح، اليوم، حجز استئناف “محامين مطروح” على حبسهم للحكم بجلسة 5 فبراير المقبل، كما أمرت بوقف تنفيذ العقوبة المقضي بها مؤقتًا لحين الفصل في الاستئناف، والإفراج عن المحكوم عليهم ما لم يكن أيا منهم مطلوبًا لسبب آخر.

وخرج المحامين من قسم الشرطة إلى المحكمة ومنها إلى النقابة، بحضور نقيب محامين مصر ومحامين مطروح والنقابات الفرعية، وبرفقة عشرات المحامين الذين حضروا صباح اليوم إلى المحكمة للتضامن مع “محامين مطروح” الصادر بحقهم الحكم.

وخلال جلسة اليوم، توافد مئات المحامين أو أكثر على محكمة مطروح الابتدائية، مساندة لزملائهم المحبوسين، كما ترافعت لجنة شكلتها نقابة المحامين عن زملائهم ضمت أعضاء المجلس ونقباء النقابات الفرعية ومحاميين بالنقض، بالإضافة لمجلس نقابة مطروح وذلك برئاسة عبد الحليم علام نقيب المحامين.

جرت تفاصيل الواقعة في 5 يناير الماضي حينما توجه محامٍ إلى سكرتير إحدى الدوائر بمحكمة مطروح للسؤال عن أجندة الجلسات والأحكام التي صدرت، ورفض السكرتير اطلاعه على “رول الجلسات” ودارت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى كتابة المحامي شكوى إلى وكيل النيابة المختصة ورد عليه السكرتير بشكوى أخرى، وخلال تواجد المحامي بالمحكمة مع زملائه اشتبكوا مع الموظف واثنين آخرين.

وكتب أحد قضاة المحكمة مذكرة بالواقعة ورفعها إلى مجلس القضاء الأعلى، ودون فيها أن المشاجرة نتج عنها إصابة الموظفين، فألقت الأجهزة الأمنية القبض على المحامين الستة والموظفين وأحيلوا للنيابة التي أمرت بإحالة المحامين للمحاكمة بتهمة استعراض القوة والتعدي على الموظفين والتجمهر، وأخلت سبيل الموظفين الثلاثة.

وقضت محكمة أول درجة الأسبوع الماضي بحبس “محامين مطروح” سنتين مع الشغل، ووضعهم تحت المراقبة الشرطة عامين، ما دفع نقابة المحامين لإعلان إضرابًا لحين نظر الاستئناف على الحُكم.

مصدر الخبر | موقع مصراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى