برلماني بـ«الشيوخ»: تفعيل اكاديمية المحاماة متعلق برسالتها السامية

قال النائب طارق عبدالعزيز عضو مجلس الشيوخ، أن مهنة المحاماة في أزمة، مشيدا بدور المجلس في مساندة هذه المهنة من خلال دعم إنشاء أكاديمية المحاماة وفقا لما نص عليه القانون، وتابع واجب على كل محامى وأستاذ جامعة وقانونى ان يدعم ويقوى رسالة المحامى لانه تدعيم لمنظومة العدالة التي ستصبح كسيرة الجناح وليست بناجزة .

وأضاف خلال الجلسة العامة اليوم الاثنين ان المحاماه احد جناحى السلطة القضائية واستقبال الاقتراح برغبة في المجلس وما يحمله من طلب باهتمام لانه امر يتعلق بالدولة المصرية التي بدات تتحول إلى دولة حديثة وفي الدولة الرقمية يجب ان يكون المحامى يده نظيفة ومتمرسا ومتعلما.

وأشار النائب إلى أن «رول المحاكم» يكون فيه العديد من القضايا المتهم فيها محامين، مشددا على ضرورة أن يكون هناك دعم ومساندة للمحامين.
وشدد عضو مجلس الشيوخ على ضرورة ألا تكون أكاديمية المحاماة جزء من معهد المحاماة الصوري .

وتابع أن المعروض أمام المجلس ليس له علاقة بالنقابة أو مجلسها أو الانتخابات وانما متعلق بالرسالة السامية للمحاماه .

وكان النائب سامح عاشور قد طالب في اقتراحه، باستكمال إنشاء الكيان القانوني لأكاديمية المحاماة والاستشارات القانونية على النحو الوارد بالمادة 230 من قانون المحاماة، من خلال تشكيل مجلس إدارة لها وفقا للمادة (231) من قانون المحاماة، حيث إن تشكيل مجلس إدارة الأكاديمية لا يتوقف على إقامة المبنى.

وطالب أيضا بقيام مجلس إدارة الأكاديمية بإبرام بروتوكولات تعاون مع وزارة التعليم العالي لتحقيق أهداف إنشاء الأكاديمية وهي التدريب والتأهيل اللازم لممارسة مهنة المحاماة، وذلك من خلال الجامعات المصرية المتخصصة مثل جامعة القاهرة وعين شمس، حيث لديها الإمكانيات والقدرات اللازمة لتحقيق الهدف من إنشاء الأكاديمية، على أن يتضمن البروتوكول إعداد وتنفيذ الخطط الدراسية اللازمة للأكاديمية في مقار هذه الجامعات وفي الأوقات التي يتم الاتفاق عليها بين مجلس إدارة الأكاديمية وهذه الجامعات، وذلك كله برعاية كل من وزارة التعليم العالي ونقابة المحامين.

مصدر الخبر | موقع المصري اليوم

اترك تعليق