مجلس النواب يبدأ أعماله بـ«أزمة ماسبيرو» وانهيار سقف «النصر للغزل»

افتتح مجلس النواب جلسته العامة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار حنفي جبالي، ببيانين عاجلين بشأن أوضاع العاملين بماسبيرو، وحادث انهيار سقف عنبر بأحد مصانع تابع للغزل والنسيج بمدينة المحلة في محافظة الغربية بشكل مفاجئ، مما أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين جارٍ حصرهم وخصصت سيارات إسعاف هرعت لموقع الحادث .

وألقى النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب بيانا عاجلا بشأن أحوال العاملين في مبنى الإذاعة والتليفزيون وتوفير الإمكانيات المادية اللازمة لصرف مستحقات العاملين وصرف مكافأة نهاية الخدمة لأصحاب المعاشات.

وأكد بكري خلال كلمته في الجلسة العامة، اليوم، أن ماسبيرو أمن قومي يجب الحفاظ عليه ودعمه وتحسين أحوال العاملين فيه بما يمكنه من أداء رسالته على الوجه الأكمل.

وقال النائب إن الدولة يجب أن تعيد نظرتها إلى ماسبيرو وأن تدعم موازنته بما يمكنه من تحسين أحوال العاملين والمذيعين وتطوير إمكانات المبنى.

وأضاف: ونحن نواجه حروب الجيل الرابع واستهداف الدولة الوطنية يجب أن يكون لدينا إعلام قوي توفر له الإمكانات الضرورية.

فيما ألقت النائبة سامية توفيق عضو مجلس النواب بيانها العاجل بشأن حادث المحلة، مؤكدة أنه كارثة بكل المقاييس، وتابعت: توقيت وقوع الحادث كان موعد تغيير وردية، وهو ما أدى إلى الحد من الخسائر في الأرواح .

وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن الحادث، خاصة أنه ناتج عن إهمال نظرا لترميم أجزاء من المصنع بدلًا من إزالتها .

وأضافت عضوة مجلس النواب أن الخسائر المبدئية للحادث تتجاوز الـ50 مليون جنيه، وطالبت رئيس الحكومة ووزير قطاع الأعمال ببيان رسمي عن أسباب الواقعة والإجراءات والتعويضات التي ستصرف للمصابين والمتوفين، لتهدئة المصابين وأهالي المتوفين وضمان حقوقهم.

 

مصدر الخبر | موقع المصرى اليوم

اترك تعليق