أهم الأخبار

إحالة رئيسة حي النزهة السابقة و6 مسئولين آخرين للمحاكمة

0

قررت النيابة الإدارية، الخميس، إحالة رئيس حي النزهة السابق و6 مسئولين آخرين إلى المحاكمة؛ بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات جسيمة في إقامة مشاتل لبعض الأشخاص على أرض مخصصة حديقة بالمخالفة للقانون.

كشفت التحقيقات، في القضية رقم 212 لسنة 60 قضائية عليا، أن “عبدالتواب. أ”، موظف بإدارة المشاتل بحي النزهة، حرر 5 محاضر تسليم لـ5 مشاتل، أثبت فيهم على غير الحقيقة أنها من ضوائع التنظيم رغم كونها منفعة عامة، واشترك مع أعضاء اللجنة في تسليم قطع الأراضي الخمسة لمستغليها لإقامة مشاتل عليها حال كون تلك الأراضي مخصصة حديقة وفقًا للتخطيط العمراني.

وحرر المحال مذكرة موجهة إلى رئيس حي النزهة أثبت فيها أن قطعة الأرض تصلح لإقامة عدد مناسب من المشاتل عليها رغم علمهم أنها حديقة منفعة عامة، ولم يتخذ الإجراءات القانونية حيال تحصيل مقابل الانتفاع من مستغلي قطع الأراضي.

وتبين أن “نجوى. ع”، مدير إدارة المشاتل بالحي، و”منى. س”، مديرة المشاتل السابقة، قد تقاعستا عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تحصيل مقابل الانتفاع لـ5 مشاتل، مما ترتب عليه إلحاق ضرر بالخزانة العامة للدولة، ولم تتخذ الأخيرة إجراءات عرض مذكرة على رئيس الحي محدد بها الموقف المالي والقانوني للمشاتل، مما أسفر عن عدم سحبها.

واشتركت معهم “عفاف. ن”، كبير تمويل ومحاسبة بالحي بوصفها رئيس اللجنة في تسليم 4 قطع أراض وتخصيصها مشاتل، وأثبتوا أنه تم تسليمها للمستغلين بزعم أنها ضوائع تنظيم رغم كونها حديقة منفعة عامة، ووقع “عبدالرحمن.ع”، كبير مهندسين بالحي وعضو اللجنة على محاضر تسليم أراضي المشاتل لمستغليها.

وجاء فى أوراق القضية أن “ماجدة. أ”، رئيسة حي النزهة تقاعست قبل إحالتها إلى المعاش عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المشاتل رغم اتصال علمها بالمخالفات من خلال مذكرات قاطني المنطقة.

وتراخت “نجلاء. ف”، مهندسة تنظيم بالحي، في الرد على مذكرات إدارة المشاتل لمدة 75 يومًا، مما ترتب عليه عدم عرض الموقف المالي والقانوني للمشاتل حتى يتثنى لرئيس الحي اتخاذ اللازم قانونًا، خاصة أنها مقامة بالمخالفة للقانون.

الدستور

شاركنا رأيك