الهيئات القضائية

النيابة الإدارية تعاين موقع عقار بورسعيد المنهار

النيابة الإدارية تعاين موقع عقار بورسعيد المنهار

عاين مستشاري هيئة النيابة الإدارية ، موقع انهيار عقار بورسعيد على أرض الواقع ، للوقوف على ملابسات الحادث والاضطلاع على القرارات والاوراق المتعلقة بالعقار المنكوب.

وانفرد موقع صدى البلد، بخبر انتقال وفد النيابة الإدارية متمثل فى المستشارين حسن عبد المقصود و محمد مصطفى الديب ومحمد ابو سمرة بالإضافة إلى سكرتارية النيابة محمد ابو زيد و محمد علاء.

 

والتقى وفد نيابة بورسعيد الإدارية بموقع العقار المنكوب ب محمد فواز رئيس حى الشرق و مديرى الإدارات الهندسية و التنظيم بالحي الاضطلاع على اخر موقف إدارى متعلق بالعقار المنكوب .

هذا وكان رجال الإنقاذ والحماية المدنية التابعين لمديرية أمن بورسعيد، فى انتشال جثامين 4 ضحايا من عقار بورسعيد المنكوب، مع الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وكان رجال الإنقاذ و الحماية المدنية ببورسعيد واصلوا العمل بحثا عن الضحايا الذي أكد شهود العيان أنهم فقدوا تحت الأنقاض

وبعد 3 ساعات من العمل المتواصل؛ لفتح ممرات آمنة للوصول إلى الضحايا تحت الأنقاض استطاع رجال حماية بورسعيد المدنية انتشال جثمان أول الضحايا ويدعى عيد حمادة تونى 27 عام.

وبلغ عدد من تم انتشالهم حتى الآن من أسفل الأنقاض، 6 أشخاص، بينهم مصابان، وتم نقلهما إلى مستشفى السلام التابع لمنظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد، بينما نقلت “جثامين الضحايا إلى مشرحة مستشفيات منظومة التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد.

هذا وتبين أن المصابين يبلغا من العمر 40 عام أحدهما يدعى محمد عبد الحميد مصاب بكسر باليد و الاخر يدعى سليمان السيد مصاب بنزيف فى المخ وجميعهم عمال هدد من محافظة المنيا.

كما كشفت التحقيقات وعمليات الفحص أن المتوفين آلة رحمة مولاهم هم عيد حمادة تونى 27 عام و ياسمين عبد الحميد ياسين 21 عام و عبد الحميد ياسين محمود و عبد الرحمن عبد الحميد ياسين وجميعهم عمال هدد وترميم من محافظة المنيا ومقيمين فى بورسعيد .

وتواصل قوات الإنقاذ في بورسعيد، عملها؛ بحثا عن ناجين أو ضحايا، أكد شهود وجودهم تحت الأنقاض في العقار المنكوب، وذلك وسط حالة استنفار كاملة من أجهزة المحافظة الأمنية والتنفيذية حتى التوقيت الحالى .

وكان مدير ووكلاء النائب العام لنيابة بورسعيد قد وصلوا إلى موقع انهيار عقار بورسعيد؛ لمعاينته، والوقوف على ملابساته وأسباب وقوعه.

وأرسل وكيل النائب العام في بورسعيد، عددا من رجال النيابة العامة؛ لسؤال المصابين الذي تم نقلهما إلي مستشفى السلام.

كما واصل عدد من وكلاء النائب العام في بورسعيد، الاستماع إلى أقوال الشهود، وعدد من أهالي الضحايا من العمال المتواجدين تحت الأنقاض.

وبذل رجال الحماية المدنية جهودهم في رفع الأنقاض؛ بحثا عن الضحايا التى أكد شهود العيان أنهم “عمال هدد” تواجدوا في العقار لحظة انهياره.

وشهد حي الشرق في محافظة بورسعيد، اليوم، انهيار أحد العقارات السكنية القديمة بجوار مدرسة سانت ماري، في مشهد مأسواي، تدخلت خلاله عناية الله؛ كون الأمطار وسوء الطقس منع التكدس الذي تشهده المنطقة من مرور الطلاب ذهابا وإيابا إلى سناتر الدروس الخصوصية في مجمع البريد، المجاور للعقار المنكوب.

وعلى الفور، دفعت الحماية المدنية بمديرية أمن بورسعيد، فرقها؛ للتدخل السريع، ورفع الأنقاض، تحسبا لوجود ضحايا أسفلها، كون العقار يقطنه عدد قليل من المواطنين يرجع تواجدهم بداخله وقت الانهيار.

 

كما انتقل اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، إلى موقع العقار المنكوب؛ للوقوف على الحادث وتداعياته، وحجم الخسائر الناجمة والإصابات والضحايا.

وشدد اللواء عادل الغضبان على سرعة اتخاذ الإجراءات بشأن الحادث والمصابين، وإعداد تقرير كامل مفصل عنه.

youtube

IMG-20231120-WA0044

IMG-20231120-WA0040

IMG-20231120-WA0045

IMG-20231120-WA0041

IMG-20231120-WA0036

 

مصدر الخبر | موقع صدى البلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى