نقابة المحامين

سامح عاشور: كل الهيئات القضائية تحالفت ضد قرار “مرسي” بإقالة النائب العام

سامح عاشور: كل الهيئات القضائية تحالفت ضد قرار "مرسي" بإقالة النائب العام

استكمل النائب سامح عاشور عضو مجلس الشيوخ، ونقيب المحامين الأسبق، الحديث عن كواليس أحداث ثورة 30 يونيو، وما دار بها من تفاصيل وخلفيات خلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، بالجزء الثانى من شهادته عن الثورة، في البرنامج الوثائقي “الشاهد” المذاع علي شاشة إكسترا نيوز، ويقدمه الإعلامي الدكتور محمد الباز.

وقال سامح عاشور، نقيب المحامين الأسبق،: مرسي” أخبرني خلال احتفال مئوية “المحامين” تعيين النائب العام سفيرا بالفاتيكان والمستشار عبد المجيد محمود نفى لي.

 

وأشار: “تحدثت مع المستشار عبدالمجيد محمود بعد قرار “مرسي”، ونفى لي موافقته على تعيينه سفيرا بالفاتيكان”، موضحا أن الإخوان رفعوا شعار “مشاركة لا مغالبة”، وظل هذا الشعار يُردد حتى تمكنوا من السلطة بعد الفوز بالانتخابات، منوها أن الإخوان نجحوا في استغلال اضطراب وضعف القوى السياسية.

 

وأضاف سامح عاشور، نقيب المحامين الأسبق،: “كل الهيئات القضائية تحالفت ضد قرار “مرسي” بإقالة النائب العام.. وهتفوا “يسقط حكم المرشد”، لافتا إلى أن الإخوان خدعوا القوى السياسة ودخلوا معهم في مساومات حتى يضعوا بعض القوى السياسية معهم في قوائمهم الانتخابية، وجزء من التيار الناصري نزل على قوائم الاخوان وأيضًا حزب الوفد وغيره من الأحزاب .

 

مصدر الخبر | موقع صدى البلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى