fbpx
نقابة المحامين

300 محامياً يؤدون اختبارات ختام الدورة السادسة بمعهد محاماة شرق طنطا

300 محامياً يؤدون اختبارات ختام الدورة السادسة بمعهد محاماة شرق طنطا

عقد معهد محاماة شرق طنطا، يوم الخميس، اختبارات ختام الدروة السادسة لـ300 محاميا ومحامية من المقيدين بالدورة، وذلك من الساعة الواحدة وحتى الثالثة عصرا، تحت رعاية الأستاذ عبدالحليم علام، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، وإشراف الأستاذ حسين الجمال الأمين العام لنقابة المحامين، مقرر معهد المحاماة.

وقبل أداء الاختبار ألقى الأستاذ حسين الجمال، محاضرة ختامية أكد فيها أن معهد المحاماة يعد ممارسة فعلية للمهنة فنصوص القانون متواجدة في الكتب، ولكن النجاح في العمل برسالة المحاماة يكون بالممارسة العملية، والتعامل مع القضايا المدنية، الإدارية، والجنائية، وكيفية التعامل مع الوقائع في القضية الموكل فيها، وشهود الإثبات والنفي، والأدلة المتوفرة في الدعوى والمنقسمة إلى دليل قوي ومادي، موضحاً أن المحامي هو من يعايش الواقعة بكل تفاصيلها هو الدفاع ويقدم صورة حقيقية للواقعة لعرضها على المحكمة مرفقة بالأدلة.

وأضاف “الجمال”، أن معهد المحاماة يمكن المحامي من ممارسة المحاماة بشكل عملي على أرض الواقع، وأن المحامي هو الذي يقوم بالدفاع عن موكله أمام النيابة وأمام المحكمة، مشددًا على أن المحامي هو الذي يبدأ الجلسة وهو الذي ينهيها؛ فيقف المحامي أمام المحكمة ويقول له القاضي اعلمنا بطلباتك يا أستاذ، ويسرد المحامي طلباته ودفاعه ودفوعه، ويجب على المحامي أن يجعل أعضاء هيئة المحكمة أن يعيشوا جميع وقائع وأحداث القضية خلال مرافعته، فإذا نجح المحامي خلال مرافعته في تسلل الشك داخل يقين المحكمة، ويجعلها تشك في كلام النيابة وترجح حجة ودفاع المحامي، وبناء على ذلك سيكون الحكم في صالحه.

وشهدت قاعة الاختبار عملية تنظيم من قبل القائمين والمشرفين من الأعضاء، حيث أشرف على تنظيم الاختبار الأستاذ حسين الجمال، وأعضاء مجلس نقابة محامي شرق طنطا.

وقام المشرفون بالمرور داخل اللجان لمتابعة سير انتظامها، وتلاحظ تنظيم عمليات تسلم الأوراق وفرزها وجمعها.

مصدر الخبر | موقع نقابة المحامين

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى